روابط للدخول

لجنة لدراسة مؤشرات الفساد في المنافذ الحدودية


نقطة حدودية عراقية

نقطة حدودية عراقية

رحبت أوساط شعبية ورسمية باعلان دائرة شؤون اللجان في الامانة العامة لمجلس الوزراء بتشكيل لجنة خاصة لدراسة مؤشرات الفساد في المنافذ الحدودية العراقية، في ظل ما يؤكد المراقبون من وجود فساد مالي واداري في تلك المنافذ.

ويقول المواطن خليل كارم في حديث لاذاعة العراق الحر ان إدارات بعض المنافذ تتعمد تعطيل مرور الشاحنات المحملة بالبضائع القابلة للتلف، وتمررها فقط عند حصولها على مبلغ من المال، حسب تعبيره.

من جهته اقر عضو لجنة النزاهة في مجلس النواب احمد عبدالله الجبوري بوجود مؤشرات فساد في المنافذ الحدوية، مطالباً مجلس الوزراء والجهات ذات العلاقة بمعالجتها.

وفيما رحب وكيل وزارة الداخلية لشؤون االاستخبارات احمد الخفاجي بقرار مجلس الوزراء تشكيل لجنة خاصة لدراسة مؤشرات الفساد في المنافذ الحدودية، اوضح ان الوزارة قامت في وقت سابق بتغيير قيادات المنافذ الحدودية للحيلولة دون ظهور مؤشرات فساد فيها.

يذكر ان التقرير السنوي لمنظمة الشفافية الدولية لعام 2009 يضع العراق والسودان وبورما في المرتبة الثالثة من حيث الفساد في العالم، فيما احتلت الصومال المرتبة الأولى تلتها أفغانستان، وأشار التقرير إلى أن حالات الفساد بمجمل انواعه تتفشى في الدول التي تشهد نزاعات داخلية.

XS
SM
MD
LG