روابط للدخول

"العالم" البغدادية: ما وراء إعتقال البحرية العراقية أربعة صيادين إيرانيين؟


حاولت صحيفة "العالم" قراءة ما وراء العملية التي إعتقلت فيها القوات البحرية العراقية أربعة صيادين إيرانيين داخل المياه الإقليمية التابعة لمدينة البصرة. وتنقل الصحيفة عن رئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية واثق الهاشمي قوله ان تلك العملية رسالة عراقية موجهة لجميع دول الجوار، بأن العراق لا يريد أن يكون طرفاً في قضية دولية، كالقضية السورية. لكن عميد كلية العلوم السياسية في جامعة النهرين عامر حسن فياض يحذر في تصريح للصحيفة من إدخال القضية في باب المزايدات بين القوى السياسية المتنفذة، دون ان يستبعد وجود صفقات سرية بين حكومتي الدولتين لاصطناع مثل هذه العمليات، بحسب رأيه.

ورصدت صحيفة "المدى" في اروقة معرض بغداد الدولي عدداً من الموفدات اليابانيات وهن يلبسن الحجاب، بينما ارتدى غيرهن العباءة الشعبية، كما ترتديها العراقيات في اغلب مناطق البلاد.
وتمضي الصحيفة الى ان إحدى المشاركات اليابانيات، افادت بأن العباءة مفروضة من قبل الشركات الأمنية العراقية الخاصة المكلفة بتعزيز الأمن لهم، مؤكدة أن دواعي ارتداء الجلباب هو تمويه للجماعات المسلحة، وحفاظ على أرواحهن المهددة في العاصمة، واوردت الصحيفة عن مترجم عراقي يرافق الفتيات اليابانيات قوله أن منتسبي الشركات الامنية العراقية دون الاجنبية يتصرفون بغرابة مع الأجانب، ويصفون الحال في بغداد بالأسوأ من أي منطقة ملتهبة في العالم. عادّاً المتحدث إجبار الأجنبيات على ارتداء العباءة والحجاب، بأنه يعطي تصوراً لدى الوفود أن العام والمطلق في العاصمة هو مع المتطرف الذي يقبل الأجنبية تسير في شوارعه بشرط ارتداء الحجاب.

وتتناول صحيفة "الدستور" في افتتاحيتها ملف الفساد في صفقة السلاح الروسية بعد "افتضاح قضية العمولات التي فرضها المفاوضون العراقيون"، إذ يرى رئيس التحرير باسم الشيخ ان الغريب في الموضوع شيئان: الاول يتعلق بالضجة التي اثارها سياسيون اخرون وهم يطالبون بعدم ابرام العقد، ليتبين ان كل هذه الجلبة كانت بسبب انهم لم يكونوا من المستفيدين منها وليس حرصاً على المال العام كما يدعون. اما الامر الثاني فهو إننا (والكلام للكاتب) لم نشهد اجراءاً واضحاً بعيد عودة السيد المالكي بحق احد ابطال هذه العمولات الذين تأكد له تورطهم فعسى ان يكون المانع خيراً.

XS
SM
MD
LG