روابط للدخول

كربلاء: شكاوى من رداءة خدمة الانترنت


بغداد:مستخدم لشبكة الانترنت

بغداد:مستخدم لشبكة الانترنت

شكا مستخدمون لشبكة الانترنت في كربلاء من الانقطاعات المتكررة للخدمة التي تستمر احيانا عدة ايام.

وقال سعد فلاح: ان خدمة الانترنت تشبه لجهة الانقطاعات وكثرة المشاكل الفنية خدمة الهواتف المحمولة.

وتستحصل شركات الانترنت أجورها مسبقا، لذا فإن المتضرر الوحيد من المشاكل الفنية، التي تواجهها هذه الشركات هم زبائنها، الذين يقولون إنهم بحاجة إلى جهة رقابية تنظم عمل شركات الانترنت في المحافظة.

وتقع المكاتب الرئيسة لشركات الانترنت في بغداد، أما من يتكفلون بتوزيع خدماتها في كربلاء والمحافظات فهم متعهدون فرعيون يقولون إنهم لا يتحملون مسؤولية الانقطاعات والمشاكل الفنية الاخرى التي تترافق معها.

واشار محمد عبدالجليل وهو صاحب مكتب فرعي لخدمة الانترنت ان هذه الخدمة تتأثر بأوضاع عديدة منها الوضع الأمني.

وحاولت اذاعة العراق الحر الوصول الى الجهة المعنية بمتابعة موضوع شركات الانترنت والاتصالات في محافظة كربلاء، فظهر عدم وجود جهة محددة بهذا الأمر، حتى ان مسؤولين محليين التقيناهم قالوا انهم لا يعرفون كثيرا عن هذه الخدمة.

اما محافظ كربلاء، آمال الدين الهر وفي الوقت الذي دعا فيه الى اهمية عدم الخلط بين حرية المواطن في استخدام خدمة الانترنت، واهمية وضع ضوابط لها تكفل حقوق المشتركين فيها، مؤكدا أن الجهة الوحيدة المعنية بالاشراف على عمل شركات الانترنت هي هيئة الاعلام والاتصالات.

وتوزع خدمة الانترنت لاسلكيا من خلال عشرات الابراج الخاصة التي تنتشر في انحاء محافظة كربلاء وفي حال تعطل أحدها فإن الابراج الاخرى التي تتسلم الخدمة منه تتوقف ايضا.

XS
SM
MD
LG