روابط للدخول

صحفيو نينوى يتدربون على سبل تعزيز السلام


مشاركون في دورة تدريبية لصحفيي نينوى

مشاركون في دورة تدريبية لصحفيي نينوى

نظمت رابطة التآخي والتضامن الآيزيدية في ناحية بعشيقة شرق مدينة الموصل، بالتعاون مع منظمة a p n النرويجية دورة تدريبية للصحفيين في محافظة نينوى.

وهدفت الدورة التي اقيمت تحت شعار "لنجعل من الاعلام طريقا للسلام" الى تعزيز دور الاعلام في تعزبز السلام في مناطق النزاعات.

وقال المشرف على الدورة خضر دوملي في حديثه لاذاعة العراق الحر: ان مثل هذه الدورات تعمل على تطوير مهارات الصحفيين في عدد من اقضية ونواحي محافظة نينوى، من اجل كتابة تقارير تسهم في تعزيز السلام، وتقلل من النزاع في المحافظة، التي تشهد تحولا نحو مرحلة ما بعد النزاع.

واشار دوملي الى ان دور الاعلام يجب يكون فاعلا في هذا المجال من خلال العمل على تعزيز اواصر المشتركات بين المكونات المختلفة، وترسيخ اسس ومبادئ التعايش والتسامح الديني والفكري والسياسي.

واضاف دوملي: نحو 80 صحفيا التحقوا بهذه الدورة التي ستنتهي بمسابقة لتكريم صاحب افضل تقرير صحفي اعده مشارك في الدورة، وفي حال نجاح المشروع ستكون لنا برامج اخرى مشابهة في المحافظة.

أما الصحفيون المشاركون فقد وصفوا هذه الدورات بالايجابية، ويبدو انها وفرت لهم معلومات نظرية تمكنهم من تطوير مهاراتهم في صنع تقارير صحفية تعزز السلام وتخفف من النزاع في مناطقهم كما قالوا في احاديث لاذاعة العراق الحر.

وقالت احدى المشاركات ان صحفيي محافظة نينوى بحاجة الى مثل هذه الدورات في مناطقهم التي تشهد نزاعات ، وقد استفدنا كثيرا من المشاركة بتطوير معلوماتنا ومهاراتنا التي ستمكنا من صنع تقارير تعزز من السلام وتقلل من النزاع ، من خلال تسليط الضوء على الشرائح الاجتماعية المتعبة والمعدمة.

ولم تخلوا دورات تفعيل الاعلام في صنع السلام بمناطق النزاع من ملاحظات، ابداها الصحفيون المشاركون.

وقال الصحفي أحمد العبيدي ان الدورة جيدة الا انها تفتقر الى وسائل ايضاح حديثة ومحاضرات ومناهج علمية تحدد مسارها بشكل اكثر دقة وفائدة.

XS
SM
MD
LG