روابط للدخول

محلل: زيارة الحكيم والجعفري الى كردستان قد تحلحل الازمة


اربيل: الحكيم وبارزاني ـ آذار 2012

اربيل: الحكيم وبارزاني ـ آذار 2012

ينتظر الوسط السياسي الزيارة المقررة لرئيس المجلس الاعلى الاسلامي عمار الحكيم ورئيس تيار الاصلاح الوطني ابراهيم الجعفري الى اقليم كردستان، التي يرى فيها مراقبون خطوة تهدف الى تقليص الهوة بين بغداد واربيل وايجاد حلول للمشاكل العالقة.

لكن عضو كتلة تغيير الكردستانية لطيف مصطفى أكد انه اذا كانت الزيارة شخصية فان نتائجها تختلف، بينما لو كانت رسمية تمثل التحالف الوطني، مشيرا الى ان مشاكل الاقليم مع الحكومة الاتحادية هي مشاكل حكومية وليست سياسية بالدرجة الاساس، متسائلا ما اذا لو كان الوفد مخولا لعقد اتفاقات ملزمة للحكومة.

الى ذلك قال النائب عن المجلس الاعلى الاسلامي حبيب الطرفي ان زيارة الحكيم والجعفري الى اقليم كردستان مهمة للغاية لتقريب وجهات النظر، اذ ان الوضع السياسي الراهن بحاجة الى حلول حتى لو كانت قاسية لكنها تقترب الى الواقع، لافتا الى ان الزيارت التي تحصل بين الفرقاء السياسيين تعد خطوة ايجابية بشرط ان تنزل بنتائجها الى ارض الواقع.

الى ذلك توقع المحلل السياسي واثق الهاشمي ان تحلحل زيارة الحكيم والجعفري الى كردستان وهما شخصيتان لم يطالهما النقد كثيرا في معظم الازمات السياسية الازمة القائمة بين بغداد واربيل.

واضاف الهاشمي انه قد لمس شخصيا تصلبا ببعض المواقف من قبل القيادات الكردية عادا الزيارة خطوة اخيرة لحل الازمة على الرغم من الصعوبات التي ستواجهها.

XS
SM
MD
LG