روابط للدخول

136 شرطية تضبط المرور في محافظة السليمانية


لم يعد عمل المرأة في اقليم كردستان العراق مقتصرا على الامور المكتبية فقط، بل دخلت ايضا مجالات العمل الميداني التي كانت حتى وقت قريب حكرا على الرجال.

وقد كانت شرطة المرور احد المجالات التي انخرطت المرأة فيها واثبتت نجاحا وقدرة كبيرتين.
وقال مدير مرور السليمانية العميد محمد طاهر لاذاعة العراق الحر ان هناك الان اكثر من 136 شرطية مرور يعملن في اقضية ونواحي المحافظة، وان اغلب رؤساء الاقسام في مديرية مرور السليمانية من النساء.

الى ذلك اوضحت نقيبة المرور شيماء عبد الستار انه رغم صعوبة العمل الميداني بالنسبة للمرأة، وتقييدها بالاعراف والعادات، إلاّ انها تجيد هذا العمل وتلقى احتراما واضحا من قبل سائقي السيارات.

وقالت عريفة المرور بهار محمد انها تعمل شرطية مرور في ساحات وتقاطعات السليمانية منذ عام 2004 ولم تجد أي صعوبة في اداء واجبها.

واضافت "أنا أعد عملي شيئا مقدسا لانني اقدم من خلاله خدمة الى مواطني المحافظة، وخلال سنوات عملي الثماني لم اجد اي صعوبة في اداء واجبي بجانب زملائي الرجال، فانا انفذ القوانين والتعليمات كما هي دون اي تساهل، وأجد التزاما وتقبلا واضحا من جانب السواق" .

XS
SM
MD
LG