روابط للدخول

كيف يواجه الأميركيون مخلفات إعصار "ساندي"؟


بعض من مخلفات "ساندي" في نيويورك

بعض من مخلفات "ساندي" في نيويورك

يسعى الأميركيون على إمتداد الساحل الشرقي للولايات المتحدة إلى الخروج من دائرة الأضرار التي خلفها إعصار "ساندي" من حطام وفيضانات، إلى مرحلة تطويق الخسائر والشروع في إعادة الحياة إلى مجراها الطبيعي.

ويقول البروفيسور وليد فارس، مستشار الأمن القومي ومجموعة الكونغرس النيابية، ان مزايا المجتمع الأميركي برزت بكل معانيها وقوتها في مجابهة أكبر كارثة طبيعية إجتاحت الساحل الشرقي الأميركي برمته في اليومين الأخيرين، وأضاف في حديث لإذاعة العراق الحر:

وليد فارس

وليد فارس

"هذه أميركا، بالرغم من الإنتخابات الرئاسية والنيابية، وبالرغم من الخسائر الكبيرة التي تكبدتها، لا ينهار إقتصادها ولا معنويات أبناء مجتمعها، بل هي متضامنة وتتحمل مؤسساتها كامل مسئولياتها، بغض النظر عن من هو ديمقراطي، أو جمهوري، أو مستقل، حين هب الرئيس باراك أوباما ومنافسه الحاكم مِت رومني لمساعدة المنكوبين". وتابع قائلاً:
" هذه هي أميركا التي تريد أن تقول للعالم؛ أننا نريكم كما نحن، وربما أفضل، متضامنين ولنا القدرة الإقتصادية والإجتماعية، بل الأهم من ذلك لنا القرار الموحد لمساعدة أبناء شعبنا".
وشدد فارس على أنه فخور اليوم بكونه أميركي مشرقي ينتمي لهذه الأمة الأميركية.

XS
SM
MD
LG