روابط للدخول

"الأراضي المستقطعة من كردستان" يثير جدلاً سياسياً


رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني

رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني

رفضت قوى سياسية عديدة تصريحات رئيس حكومة اقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني التي وصف فيها المناطق المتنازع عليها بـ"المناطق المستقطعة من الاقليم".

وقال المتحدث باسم كتلة ائتلاف دولة القانون في مجلس النواب علي شلاه ان تصريحات بارزاني تدخل في اطار المزايدات السياسية، واصفاً إياها بأنها محاولة لابعاد الانظار عن الازمة الداخلية الموجود في الاقليم والمتمثلة بالصراع بين الحزبيين الرئيسين الحاكمين في اقليم كردستان.
واضاف شلاه في حديث لاذاعة العراق الحر ان على جميع القوى السياسية العراقية الابتعاد عن التصريحات المتشنجة التي من شأنها ان تعقد الازمة السياسية الحالية اكثر مما تجد الحلول لها.

وكان رئيس حكومة إقليم كردستان قال في لقاء تلفزيوني اجرته معه محطة فضائية كردية محلية ان المخططات الجارية في بغداد خطيرة ومخيفة جداً فيما يخص المناطق المستقطعة من الإقليم.

من جهتها رفضت النائبة عن ائتلاف العراقية الحرة عالية نصيف جاسم تصريحات بارزاني، وشددت على ان مصطلح المناطق المستقطعة يستخدم بين الدول المتنازعة، وليس داخل البلد الواحد، داعية الكرد الى مراعاة انهم جزء من العراق وعدم التعامل معه وفق مبدأ الغالب والمغلوب، حسب تعبيرها.

الى ذلك دافع النائب عن التحالف الكردستاني محمه خليل سنجاري عن تصريحات نيجرفان بارزاني ووصفها بانها تتوافق مع الدستور باعتبار ان النظام السابق استقطع الكثير من المناطق ذات الاغلبية الكردية، والحقها بمحافظات خارج اقليم كردستان.

يشار الى ان مشكلتي "المناطق المتنازع عليها" و"قانون النفط والغاز" تعدان من ابرز المسائل العالقة بين الحكومة المركزية وحكومة اقليم كردستان.

XS
SM
MD
LG