روابط للدخول

عراقيون يتمنون فوز أوباما بولاية رئاسية ثانية


الرئيس الأميركي باراك أوباما يدلي بصوته مبكراً.

الرئيس الأميركي باراك أوباما يدلي بصوته مبكراً.

تباين عراقيون في متابعتهم للانتخابات الرئاسة الامريكية التي ستنطلق في 6 تشرين الثاني المقبل، وتقوم القنوات العراقية بنقل لقطات عن المناظرات التلفزيونية بين مرشح الحزب الديمقراطي الرئيس باراك اوباما، ومرشح الحزب الجمهوري مِت رومني، وسط متابعة متباينة للعراقيين، بعكس الدورات الانتخابية السابقة التي حظيت باهتمام اوسع من قبل الشارع العراقي.

وقال المواطن قاسم علي انه لا يتابع الحملات الانتخابية الامريكية لكنه يأمل ان يفوز اوباما بسبب سياسته الهادئة كما يقول ، مطالبا اوباما في حالة فوزه ان يساعد العراق اكثر في مجال الامن والاقتصاد. ويرى المواطن امجد عباس انه يتابع الانتخابات الامريكية عبر الفضائيات العربية التي تتصدى لها بشكل يفوق القنوات العراقية ، مؤكدا تاييده لاوباما بسبب مواقفه ( الجيدة) مع العراق.

وابدى المواطن رزاق محمد عدم اهتمامه بالانتخابات الامريكية لان العراقيين بحسب رأيه مشغولون بامور اهم ، لكنه يدعم اوباما لانه ساعد في خروج القوات الامريكية من العراق. فيما يرى المواطن ابو علي ان الوضع في العراق لن يتغير سواء فاز اوباما او خصمه، وقال ان السياسة الاميركية واحدة تجاه العراق لن تتغير بتغير حكامها وان ما يفرق بين اوباما وخصمه رومني هو ان احدهما اسود والاخر ابيض، حسب تعبيره.

وعزا عميد كلية الاعلام بجامعة بغداد هاشم حسن اسباب رغبة العراقيين بفوز اوباما في الانتخابات المقبلة الى تخوفهم من فوز رئيس جمهوري جديد قد يؤثر في العلاقة بين العراق والولايات المتحدة، وأشار الى ان التعاطف مع اوباما يعود لكونه يمثل لونا جديدا على الرئاسة الاميركية فضلا عن اصوله الاسلامية.

XS
SM
MD
LG