روابط للدخول

بغداد تُفتّش ثاني طائرة ايرانية متجهة الى سوريا


طائرة تابعة للخطوط الجوية الإيرانية

طائرة تابعة للخطوط الجوية الإيرانية

أعلن العراق عن تفتيش طائرة شحن ايرانية، هي الثانية خلال الشهر الحالي، قبل ان تسمح لها باكمال رحلتها الى سوريا.
واكد رئيس سلطة الطيران المدني العراقية ناصر حسن في حديث خاص لاذاعة العراق الحر ان طائرة شحن ايرانية كانت مارة في الاجواء العراقية مساء (السبت) تم إجبارها على الهبوط في مطار بغداد الدولي لتفتيشها من قبل متخصصين وفنيين عراقيين، وفقاً للتعليمات التي اطلقتها الحكومة العراقية، مشيراً الى ان الطائرة سُمِح لها باكمال رحلتها باتجاه سوريا، بعد ان تبيّن انها لا تحمل أي اسلحة او مواد محظورة.

وتعليقاً على هذا الحدث، يقول رئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية واثق الهاشمي ان الحكومة العراقية اصبحت بين فكي كماشة، طرفاها واشنطن وطهران، وان العراق بات في وضع لا يحسد عليه، كونه يحاول جاهدا الحفاظ على علاقات متوازنه بين هذين الطرفين.

وتعد هذه الطائرة هي الثانية التي يقوم العراق بتفتيشها خلال اقل من شهر، بعد الطائرة الاولى التي تم اجبارها على الهبوط أيضاً في مطار بغداد، وتفتيشها قبل أن تسمح السلطات العراقية لها باكمال رحلتها الى سوريا، الامر الذي اثار انذاك حفيظة السفير الايراني في بغداد حسن دانائي فر الذي عبر عن امله بعدم تكرار الموضوع لانه يتعارض مع الاتفاق الدولي الموقع بين الجانبين، وهو ما نفاه رئيس سلطة الطيران المدني العراقي ناصر حسن، مؤكدا ان ذلك الاتفاق لا ينص على عدم تفتيش الطائرات.

الى ذلك قال عضو لجنة الامن والدفاع النيابية عن كتلة الاحرار حاكم الزاملي ان على الجارة ايران تفهم موقف العراق الذي يسعى من خلال تفتيشه للطائرات الإثبات للعالم اجمع بانه يقف على مسافة واحدة من جميع الاطراف.

يشار الى ان اتهامات أميركية وُجِّهَت للعراق بانه يسهم بخرق العقوبات التي فرضها المجتمع الدولي على سوريا، من خلال عدم تفتيشه للطائرات الايرانية التي تنقل مساعدات لنظام بشار الاسد، الامر الذي نفته السلطات العراقية اكثر من مرة.

XS
SM
MD
LG