روابط للدخول

مصر: فوضى وتحرّش وإضراب في عيد الأضحى


نشطاء شبان في حملة ضد التحرش الجنسي في مصر

نشطاء شبان في حملة ضد التحرش الجنسي في مصر

خيبت التوترات التي خيمت على أرجاء مصر توقعات المصريين بالسلام خلال أيام العيد، وسيطرت جماعة الأخوان المسلمين على المساجد خلال صلاة العيد في اليوم الأول، ووصل الأمر إلى حد نشوب مشاحنات واشتباكات بين عناصر الأخوان والسلفيين للسيطرة على صلاة العيد في بورسعيد.

ولم ينته اليوم بسلام فعادت حوادول أيام العيد، وفي اليوم الثاني زادت مجموعات شبابية ضد التحرش الجنسي من تواجدها، واستطاعت حماية الفتيات والأسر خلال ساعات النهار، غير أن اليوم لم يمض بسلام أيضا، وانتهى بهجوم من بلطجية على الشبان المقاومين لعمليات التحرش، فأصابوا أربعة منهم بجروح بالغة بينهم شقيقين، وتمكنت الشرطة من التعرف على أحد البلطجية، وحين حاول الضباط القبض عليه هاجمهم بسلاح أبيض ففر رجال الشرطة، وفر البلطجي أيضا الذي قالت عنه الداخلية المصرية إنه مسجل خطر. وساد جو مشحون مساء ثاني أيام العيد وسط القاهرة بعد مشاجرات واسعة بين بلطجية، وشبان حاولوا الدفاع عن الأسر والفتيات اللائي كن يقضين أوقات العيد في التنزه. وأدان رئيس حزب "الدستور" محمد البرادعى، ظاهرة التحرش الجنسى، وقال إن "هذه الظاهرة "لا توجد إلا فى مجتمع همجى مختل القيم"، مضيفاً أن "الدين عقيدة ومعاملة وليس طقوسا وشعارات فقط "، وطالب بتغليظ عقوبة التحرش، معتبرا أنها "يجب أن ترقى إلى مستوى عقوبة الجريمة".

وشب حريق في قطار كان يتوجه من أسيوط في صعيد مصر إلى القاهرة، ولم تتم السيطرة على الحريق إلا بعد منتصف الليل، ولم تعرف أسباب الحريق، فيما لم تقع إصابات بين الركاب، وقال أحد الركاب، أيمن سمير، إن نقطة شرطة كفر عمار بالعياط رفضت تحرير محضر إثبات حالة بالحادث، ما أثار غضب الركاب الذين استنجدوا بعدد من وسائل الإعلام المصرية لإبلاغ المسؤولين. وقالت شرطة السكك الحديدية إن الحريق اندلع بسبب تماس كهربائي في جرار القطار الذي كان يقل ما يزيد عن ألف من الركاب.

وشهد ثاني أيام العيد تحرك لاتحاد نقابات العمال المستقلة، هددوا خلاله بحشد العمال لرفض الدستور الجديد إذا ما أغفل نسبة تمثيل العمال والفلاحين في البرلمان ومجلس الشورى، والتي ينص الدستور القديم على أن تكون 50%. كما شهد ثاني ايام العيد أيضا عملية إطلاق الرصاص على حديقة الفيروز بمدينة الطور بجنوب سيناء، ما أفضى إلى إصابة اربعة أطفال وسيدة بجروح بالغة، بينهم طفلة في حالة حرجة، وقالت الشرطة إن الحادث وقع بسبب مشاجرة.

وتشهد أرجاء مختلفة من مصر، ومحافظاتها خاصة الحدودية حالة متزايدة من الانفلات الأمني، وهو ما دعا نشطاء غلى إطلاق حملة جديدة بعنوان "امن مرسي فين"، منوهين إلى وعده بعودة الأمن، وإنهاء حالة الانفلات التي صاحبت ثورة 25 يناير 2011 في غضون مائة يوم.

وقبل أن تنتهي ايام عيد الأضحى تشهد مصر أزمة عنيفة في الوقود "بنزين 80"، وإضراب لسيارات النقل الثقيل بدأ من محافظة الغربية، وذلك بسبب عدم تلبية الرئيس المصري لمطالبهم، والتي تتمثل في إلغاء قانون إيقاف تشغيل المقطورات بسيارات النقل الثقيل، وإلغاء الغرامات على الحمولة الزائدة، وفي حالة تجاوز السيارة للحمولة المقررة لها يتم إفراغها من تلك الزيادة، إضافة للمطالبة بالعودة لقانون المحاسبة الضريبية القديم حيث زاد النظام المحاسبي بواقع جنيهان عن كل طن. ويهدد هذا الإضراب حركة نقل البضائع من الموانئ، وبين المحافظات المصرية بالشلل الذي بدأت مظاهره مع ثاني أيام عيد الأضحى.
XS
SM
MD
LG