روابط للدخول

ارتفاع الاسعار ينقذ حياة الخراف


جوبة الكوت هذه الايام

جوبة الكوت هذه الايام

ادى الارتفاع المستمر في اسعار الاغنام الى انحسار تقليد ذبح الاضحية الذي درج اهالي الكوت على ممارسته في عيد الاضحى.

وسجلت اسعار الاغنام هذا العام ارتفاع ملحوظا، إذ تراوح سعر الخروف الواحد ما بين 300 الى 400 الف دينار ما دعا أسرا عديدة الى البحث عن بدائل اخرى للحفاظ على طقوس العيد.

وعزا مربو اغنام ارتفاع الاسعار الى زيادة الطلب على الاغنام بمناسبة عيد الاضحى وموسم الحج وما تليهما من مناسبات دينية اخرى مشيرين الى ان غلاء الاسعار يأتي لقلة العرض من المواشي في السوق المحلية .

فيما قال المواطن خضر القريشي أن الاضحية تقليد سنوي اضافة الى كونها من الواجبات الشرعية والاجتماعية التي اعتاد المسلمون على ممارستها في عيد الاضحى.

وفي كل موسم ينتعش سوق المواشي الذي يسمى شعبيا بالجوبة وتبدأ الاسعار في تصاعد لاسيما مع قلة الانتاج الحيواني بسبب ارتفاع تكاليف تربية المواشي و شح المياه وقلة المراعي التي كانت تميز ريف محافظة واسط .

وقال المواطن محمد محسن أن ارتفاع اسعار المواشي اجبره الى ذبح الدواجن للحفاظ على الاضحية كأحد ابرز طقوس عيد الاضحى، مطالبا بضرورة النهوض بتربية المواشي وفرض رقابة على المتلاعبين بالاسعار.

XS
SM
MD
LG