روابط للدخول

تصدر الامن والامان أمنيات العراقيين لمناسبة حلول عيد الاضحى، على خلفية ما عاشوه خلال الفترة الماضية من تصعيد امني وتصريحات متشنجة ومناوشات اعلامية بين فرقاء العملية السياسية.

ويقول مواطنون تحدثت إليهم إذاعة العراق الحر انهم يتطلعون ان تخلصهم عطلة العيد من هاجس التصعيد المستمر، لأن السياسيين سافروا الى خارج العراق مستصحبين معهم عائلاتهم لقضاء عطلة العيد.واعربت المواطنة منى اسعد عن تمنيها في ان يعم الخير والامان في ايام العيد، داعية في الوقت نفسه السياسيين الى ان يلتفتوا الى العراقيين وان يفكروا بالشعب اولا واخيرا.
اما المواطن غدير احمد فقال ان جُلَّ أمنياته ان يمر العيد بسلام وان ينعم المواطنون به، بعيدا عن اصوات المفخخات، وان يستثمر السياسيون ايام العيد ليكونوا مع المواطنين وليس بعيدا عنهم.

وطالب المواطن سمير خالد جميع المواطنين بان ينسوا هموم السياسة ويحتفلوا بالعيد وان يجعلوا من ايامه مناسبة للحب والوئام والسلام. في حين يرى المواطن احمد عباس ان العيد فرصة جيدة للهروب من تصريحات السياسيين ، متسائلاً ما إذا فكّر البرلمانيون بزرع البسمة على شفاه الاطفال اليتامى من خلال شراء ملابس العيد لعدد منهم، او غير ذلك من مبادرات.

XS
SM
MD
LG