روابط للدخول

اعلن نائب رئيس الوزراء في اقليم كردستان العراق عماد احمد عن ان حكومة الاقليم انهت خلافاتها النفطية مع بغداد، مع بقاء مسألة ميزانية البيشمركi على حالها لعدم اعتراف الحكومة العراقية بالبيشمركة جزءا من وزارة الدفاع.

وجاءت تصريحات احمد في مؤتمر صحفي عقده بعد ظهر الثلاثاء في مبنى مجلس الوزراء باربيل، بعد اختتام زيارته الى بغداد مساء امس، حيث استغرقت الزيارة عدة ايام اجرى خلالها لقاءات مع المسوؤلين العراقيين بينهم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

واشار احمد الى انهم اجروا سلسلة لقاءات مع المسؤولين في الحكومة العراقية تتعلق بالموازنة العامة للعام المقبل ومسألة النفط ومستحقات الشركات الاجنبية في العراق، موضحا انهم اتفقوا مع الحكومة العراقية على ان يقوم الاقليم خلال العام المقبل بتصدير 250 الف برميل يوميا من النفط الخام من آباره، على ان تدفع الحكومة العراقية مستحقات الشركات الاجنبية كاملة، والتي تقدر باربعة تريليونات دينار عراقي.
الى ذلك اكد نائب رئيس وزراء الاقليم ان رئيس الوزراء نوري المالكي ابلغهم ان قوات البيشمركة ليست جزءا من وزارة الدفاع العراقية لذلك فانهم لايستطيعون وضع ميزانية لها ضمن ميزانية وزارة الدفاع.
واوضح نائب رئيس حكومة كردستان انهم بحثوا مع الحكومة الاتحادية مسألة زيادة النفقات السيادية كل عام ضمن الموازنة العراقية العامة، مبينا ان هذه الزيارة تؤثر على الميزانية التشغيلية والبنية التحتية للبلاد.
يذكر ان اقليم كردستان العراق ياخذ موازنته من ضمن الموزانة العراقية العامة والتي تقدر ب17% وحددت حسب النسبة التقديرية لسكان اقليم كردستان في المحافظات الثلاث اربيل، السليمانية ودهوك.

XS
SM
MD
LG