روابط للدخول

استمرار تدفق اللاجئين السوريين على دهوك


داخل مخيم دوميز في دهوك

داخل مخيم دوميز في دهوك

قال مدير مخيم "دوميز" في دهوك نياز نوري ان اللاجئين السوريين مستمرين في التدفق على المخيم، إذ يصل المئات منهم يومياً حتى بلغ عددهم فيه (28833) لاجئاً، مشيراً الى العدد الفعلي للاجئين السوريين الذين دخلوا الى المحافظة تجاوز 40 الف لاجئ، موزعين في الوقت الحاضر على المحافظات الثلاث في اقليم كردستان العراق.
وبين نوري ان المخيم يقدم الخدمات الضرورية لهؤلاء اللاجئين ابتداء من وصولهم، حيث يتم تزويدهم، باستمارة خاصة بالمفوضية السامية لشؤون اللاجئين، وباقامة لمدة ستة اشهر قابلة للتجديد، ومن ثم يتم تقديم الخدمات الأساسية لهم مثل الخيام والمواد الغذائية والبطانيات وبقية احتياجات السكن.

وبيّن مدير مخيم دوميز ان المهام الخاصة باستقبال فصل الشتاء تم توزيعها على الجهات العاملة في المخيم، سيتم تجهيز اللاجئين بالنفط الأبيض والبطانيات وتبديل الخيام الممزقة، فضلاً عن صيانة الطرق الداخلية في المخيم وتبليطها بطبقة من الفلينكوت للتخلّص من الطين.
وبخصوص احتياجات العيد قال نوري انهم يقومون بالتنسيق مع جهات عديدة في سبيل توفير ملابس جديدة للاجئين اضافة الى سلة غذائية تقدم لكل عائلة بهذ المناسبة.

وبالرغم من كل ما يقدم، فان احوال اللاجئين داخل المخيم لا تسر الزائرين، فبعض العائلات مازالت تفتقر الى الخدمات الضرورية مثل عائلة ام هناء التي تتكون من خمسة افراد، والتي تقول انهم يعانون من البرد وبحاجة الى بطانيات ومدافئ، موضحة انهم لن يحتفلوا بالعيد حزنا على من فقدوهم، وللأوضاع السيئة التي يمر بها بلدهم.
وشكت منيرة خليل هي الأخرى من عدم قدرتها على تحضير مستلزمات العيد، وقالت:
" لم نحضر شيئا للعيد ونحن بحاجة الى شراء ملابس جديدة للأطفال وشراء حلويات والعاب للأطفال.. هذا العيد سيكون صعبا علينا وقد كنا في السابق نحضر انفسنا للعيد قبل عشرة ايام ونحضر الحلويات والملابس الجديدة اما الآن فلا نستطيع توفير لقمة العيش لأطفالنا".


مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي والفيديو:




XS
SM
MD
LG