روابط للدخول

"المدى" البغدادية: إئتلاف "دولة القانون" يطالب بإجراء تعديلات دستورية


اوردت جريدة "الصباح" التابعة لشبكة الإعلام العراقي ما كشفت عنه قيادة القوة الجوية من أن موعد تسلم العراق الوجبة الثانية من طائرات F16 سيتداخل مع موعد استلام الوجبة الاولى التي دُفعت مبالغها المالية بصورة كاملة الى الجانب الاميركي. ويوضح قائد القوة الجوية الفريق الاول الركن أنور حمه أمين أن الوجبة الثانية تحمل نفس مواصفات طائرات الوجبة الاولى ونفس الكفاءة باستثناء بعض التعديلات البسيطة. واضاف في حديثه للصحيفة أن هذه الطائرات يبدأ تصنيعها بعد الطلب عليها، وسيكون خط الانتاج متواصلاً بالنسبة لإنتاج الوجبة الثانية منها.

وتنشر صحيفة "المدى" خبراً منسوباً الى مصدر برلماني يفيد بأن ائتلاف "دولة القانون" طالب الكتل السياسية بضرورة إجراء تعديلات دستورية، تقضي بتغيير النظام السياسي من برلماني إلى رئاسي، إضافة الى تحديد صلاحيات إقليم كردستان العراق ومجالس المحافظات. وجاء في الخبر ايضاً ما تحدث به برلماني من كتلة التغيير الكوردية من أن أي تعديل دستوري يجب ان يصوت عليه برلمان كردستان ومن ثم عرضه للاستفتاء الشعبي في الإقليم.

من جهتها لفتت جريدة "الصباح الجديد" الى ان توجّهات تركيا الحالية نحو منطقة الشرق الاوسط عموماً وشمال العراق خصوصاً تستأثر باهتمام كبير، على الاقل، عند المحللين الاقليميين، مبينة ان هذه التوجهات جاءت بعد رفض دول الاتحاد الاوروبي وفرنسا بالذات قبول تركيا عضواً في النادي الاوربي. وفي هذا الإطار تابعت الصحيفة التقرير الذي نشرته فصلية "Turkish Policy" حول انعطافة تركيا الدراماتيكية صوب كردستان العراق. وتنقل الصحيفة عن التقرير أن دافع تحول أنقرة الدرامي والإيجابي نحو أربيل هدفه في المقام الأول رفع مكانتها باعتبارها مركز عبور الطاقة، وكذلك بما يتماشى مع سياسات حزب العدالة والتنمية تجاه القضية الكردية المحلية. وبغض النظر عن موقف واشنطن فإن أنقرة وأربيل تدركان الآن مصالحهما السياسية بصورة تتوافق مع مصالحهما الاقتصادية التي مضى عليها فترة طويلة. اما بالنسبة لسوريا وما اذا كانت ستنهار وتبرز منطقة حكم ذاتي كردية تفضل الوحدة الكردية، فحينها (وكما تنقل "الصباح الجديد" عن التقرير التركي) قد تعيد أنقرة تفكيرها السياسي في قرارها بالاحتفاظ بأكراد العراق كشركاء اقتصاديين.

XS
SM
MD
LG