روابط للدخول

ناشطون: الادعاء العام في كردستان يُحجِّم حرية الرأي


من ندوة سابقة لمركز "مترو" عن الإدعاء العام في إقليم كردستان العراق

من ندوة سابقة لمركز "مترو" عن الإدعاء العام في إقليم كردستان العراق

اعلن مركز "مترو" للدفاع عن الحريات الصحفية في اقليم كردستان العراق، عن تنظيم حملة تستمر اسبوعاً، ضد قرار اصدره الادعاء العام في الاقليم يطالب فيه جميع وزارات حكومة كردستان بمراقبة وسائل الاعلام ورفع دعاوى قضائية ضدها، ان نشرت مواضيع تمس رموز دينية وقومية في الاقليم.

وجاء في القرار الذي اصدره الادعاء العام في الاقليم، وارسل نسخاً منه الى جميع الوزارات انه "من اجل اعلاء شأن المقدسات الدينية والوطنية، فانه في حال نشر اي موضوع يستهين بالدين او تأريخ الكرد او الرموز القومية او التحدث عنها بشكل لا يليق فانه من الضروري على جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية اطلاع الادعاء العام لاخذ الاجراءات القانونية ضد ما ينشر من هذه المواد لكون المقدسات الدينية والوطنية لها علاقة بالمصلحة العامة".

وقالت منسقة مركز "مترو" للدفاع عن الحريات الصحفية في اربيل نياز عبدالله وفي حديث لاذاعة العراق الحر ان هذا القرار مناف لقانون العمل الصحفي في الاقليم، وكذلك الدستور العراقي والقوانين الدولية المتعلقة بحقوق الانسان وحرية الرأي، فضلاً عن ان الاجراءات القانونية المتعلقة بهذا القرار هي بالضد من قانون العمل الصحفي، كما انها ضد القرارات الدولية التي تطالب بحرية الرأي، وهي خرق للدستور العراقي، مشيرةً الى ان المركز جمع تواقيع صحفيين ومثقفين وكُتّاب في سياق حملة ضد القرار تستمر لمدة اسبوع للضغط على الحكومة لالغائه، مطالبة حكومة الاقليم والادعاء العام وجميع الوزارات برفض هذا القرار الذي وصفته بأنه غير قانوني.

الى ذلك اشار الناشط الحقوقي في اقليم كردستان العراق شوان صابر الى ان للادعاء العام مهامَ محددة، من ضمنها حماية الحريات العامة، مؤكداً ان هذا الاجراء الذي اتخذه جهاز الادعاء العام في الاقليم يعد تضييقاً على حرية الراي.
واوضح صابر ان للإدعاء العام اربع مهام رئيسة وهي؛ حماية الحقوق والحريات العامة، وحماية الثروات العامة، وحماية الاسرة والطفل، بالاضافة الى مهام اخرى تتصل باللجان التحقيقية التي تخص الوزارات، مشيراً الى ان معالجة الامر بهذه الكيفية هو تحجيم واضح للحريات والحقوق.

يذكر ان مشروع قانون كان قد تم تقديمه قبل فترة الى برلمان كردستان لحماية المقدسات الدينية في الاقليم، وجرت القراءة الاولية له وسط تحفظات بعض الجهات التي عدته مقوضاً لحرية الرأي في الاقليم.

XS
SM
MD
LG