روابط للدخول

قلق كردي من صفقات الحكومة التسليحية


اعربت اوساط كردية ان حجم الاموال التي خصصتها الحكومة العراقية للتسليح تفوق حاجة العراق للسلاح في المرحلة الراهنة، مشددين على ضرورة شمول قوات البيشمركة بخطة التسليح باعتبارها جزءا من منظومة الدفاع العراقية.

واشارت عضوة مجلس النواب العراقي عن التحالف الكردستاني آلا طالباني في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان هناك صفقات اسلحة ابرمها العراق مع الولايات المتحدة الامريكية تصل أقيامها الى 12 مليار دولار وهي تفوق حاجة العراق في هذه المرحلة.

واضافت طالباني ان مسوغات الحكومة العراقية في عقد الصفقات الاخيرة مع كل من روسيا وتشيكيا غير مقنعة.

الى ذلك قال المحلل السياسي محمد نعناع ان على الحكومة العراقية تقديم ضمانات شفهية او مكتوبة للكرد تضمن عدم استخدام هذه الاسلحة ضدهم مستقبلا، مؤكدا ضرورة استضافة مجلس النواب لرئيس الوزراء العراقي لتوضيح نوع وحجم صفقات الاسلحة الاخيرة مع كل من روسيا وتشيكيا .
واوضح المحلل السياسي احسان فوزي ان قلق الكرد مشروع لما تعرضوا له على يد حكومات عراقية متعاقبة .

اما المحلل السياسي كاظم المقدادي فقد اشار الى حق العراق في تسليح جيشه على ان يكون هذا الجيش لكل العراقيين وليس لفئة معينة.

يذكر ان العراق تعاقد مع روسيا لشراء اسلحة بأكثر من اربعة مليارات دولار وصفها مسؤولون كرد بأنها اسلحة هجومة، مشيرين الى ان روسيا لم تضع عند ابرام الصفقة اي شروط على استخدامها.

XS
SM
MD
LG