روابط للدخول

"الوطن" الكويتية: اجتماع بين طالباني والمالكي يعيد ترتيب ورقة الاصلاح السياسي


لفتت صحيفة "الحياة" السعودية الى ان منع الحكومة العراقية مرور قافلة حجاج أتراك حصلوا على سمة الدخول من إقليم كردستان قد أثار استياء أوساط سياسية عراقية طالبت السماح لهم بالمرور.

وأكد مصدر في مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي ان الاخير أوعز بتشكيل فريق تحقيق لاستجواب قادة نقاط التفتيش التي مرت عبرها حافلات الحجاج الأتراك من دون الاستفسار عن أسباب سلوكهم هذه الطريق.

وأضاف المصدر في حديثه للصحيفة أن المالكي طالب الفريق الذي ضم محققين من وزارتي الدفاع والداخلية وآخرين من مكتبه بالتشدد مع الجميع، بخاصة مسؤولي نقاط التفتيش في محافظة صلاح الدين لأنهم سمحوا بمرور الحافلات من دون الرجوع إلى مرجعياتهم العسكرية أو الأمنية.

فيما نشرت "الوطن" الكويتية ان وساطة رئيس كتلة التحالف الوطني العراقي ابراهيم الجعفري قد نجحت في حلحلة الخلافات التي اثارتها حدة تصريحات احد قيادي حزب الدعوة الاسلامية مع الرئيس العراقي جلال طالباني.

وتكمل الصحيفة الكويتية بأن مصادر سياسية مطلعة كشفت عن ان الاجتماع الذي جمع طالباني مع المالكي، قد أعاد ترتيب أوراق ورقة الاصلاح السياسي المنتظر طرحها على الاجتماع الوطني المرتقب بعد عطلة عيد الأضحى المبارك.

اما الكاتبة العراقية هيفاء زنكنة فتكتب في صحيفة "القدس العربي" ان العراقي المهموم ابداً، غناء وشعراً وجلسات عزاء، يمر حالياً بمرحلة تستحق المتابعة والتوثيق. فلا يمر يوم بدون ان نتلقى جرعة كبيرة من النكات العراقية، واحياناً الاجنبية المتعرقنة، بواسطة البريد الالكتروني او على المواقع الالكترونية المتنوعة.

وتعتقد زنكنة ان المرحلة الحالية تزخر بالنكتة والسخرية، كتعبير غير مباشر عن القرف من ضعف النفس البشرية، وهي نتاج مرحلة لايمكننا الادعاء بانها انبثقت فجأة ومن العدم، بل تأسست وتطورت تدريجيا في ظل حروب قاسية وحصار جائر ونظام قمعي، فلم يبق امام العراقي من منفذ غير الهرب بانواعه.

وتقول الكاتبة بينما إختار البعض الهرب الى خارج الوطن بقي آخرون ليهربوا الى حضرة الدين؛ الدين القادر على توفير ما يعجز الآخرون عن توفيره من طمأنينة اليوم الآخر وحتمية القدر والطقوس الفردية والجماعية. في حين هرب البعض خارج محيط "المقدر والمكتوب"، الى خلق النكتة.

XS
SM
MD
LG