روابط للدخول

"الصباح الجديد"البغدادية: قوات من الجيش والشرطة تعتقل مرتادي مطاعم ونواد اجتماعية بذريعة معاقرة الخمرة


ونقلت الصحيفة عن شهود عيان ان هذه القوات كانت تعتقل الخارجين من المطاعم والنوادي الاجتماعية بذريعة أنهم من شاربي الخمور

افادت جريدة "الصباح الجديد" ان مئات المواطنين في بغداد تعرضوا مساء يوم الخميس الى الاعتقال والاهانة على يد قوات من الجيش والشرطة كانت ترابط عند مدخل الشوارع في منطقة السعدون.

ونقلت الصحيفة عن شهود عيان ان هذه القوات كانت تعتقل الخارجين من المطاعم والنوادي الاجتماعية بذريعة أنهم من شاربي الخمور.

واوضح أحد اصحاب المطاعم في المنطقة، بأن هذه طريقة جديدة في التضييق على مرتادي المطاعم المرخصة من الدولة، ذلك ان هذه الجهات التي لا تُعرف مرجعيتها صارت تتحاشى اقتحام المطاعم، وتنتظر بدلا عن ذلك رواد المطاعم في الشوارع لالقاء القبض عليهم او لاهانتهم.

في سياق آخر، اوردت صحيفة "الزمان" ما كشفت عنه اللجنة المالية النيابية من ارسال قانون تعديل رواتب موظفي الحكومة من مجلس الوزراء الى مجلس شورى الدولة لتوحيد الراتب الاسمي لجميع موظفي الدولة بتباين في غلاء المعيشة والخطورة.

كما عرضت "الزمان" إعلان وزارة التخطيط توزيع 25% من فائض العائدات النفطية على المواطنين اواخر العام الجاري.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي ان الوزارة لم تحدد حتى الان المبالغ التي ستوزع والآلية التي سيتم اعتمادها، مشيراً الى ان آلية اعتماد البطاقة التموينية واجهت العديد من الانتقادات بسبب وجود اسر فقيرة لا تمتلك البطاقة اضافة الى عدم تساوي الافراد في الاسر منها الكبيرة ومنها الصغيرة.

اما في إطار الانباء حول إعادة قافلة حجاج تركية بسبب دخولها الأراضي العراقية بتأشيرة دخول من إقليم كردستان وليس بغداد، فقد كتب عامر القيسي في مقال بصحيفة "المدى" ساخراً من هذا الإجراء الحكومي، واصفاً اياه بأنه جاء لإثبات سيادتها الكاملة على كامل الأراضي العراقية، ونكاية بمن يعتقد بهشاشة هذه الحكومة، ورسالة لكل من يعتقد أنها غير قادرة على ضبط الأمن وتوفير الأمان.

ويمضي القيسي بأنه لاخلاف مع الحكومة في تطبيق القوانين واحترامها، لكن الخلاف مع الحكومة هو أنها انتقائية في كل ما يتفق معها، فهي انتقائية في محاربة الفساد والميليشيات وفي اجتثاث البعث ايضاً، فهي انتقائية في كل شيء وهذا ما أفشلها وسيفشلها حتى أيامها الأخيرة حسب تعبير القيسي.

XS
SM
MD
LG