روابط للدخول

منظمات اهلية: الحكومة العراقية لا تكترث بالفقراء


احد الاحياء الفقيرة في مدينة الكوت

احد الاحياء الفقيرة في مدينة الكوت

اتهمت منظمات أهلية الحكومة العراقية بعدم الاكتراث بالفقراء، الذي يعانون من غياب ابسط مقومات المعيشة مثل مفردات البطاقة التموينية.

وقال رئيس المرصد المدني علي العنبوري لمناسبة اليوم العالمي للقضاء على الفقر ان من اهم مفاصل الاستراتيجية الحكومية لمكافحة الفقر في العراق، هو "توسيع قاعدة العمل بما يقلل من نسب البطالة، الامر الذي لم يتحقق حتى اللحظة مشيرا الى ان الإستراتيجية الحكومية لم تتعد مساحتها حدود الورق الذي كتبت عليه".

وكانت الحكومة العراقية أطلقت عام 2010 استراتيجية وطنية لمكافحة الفقر. وتشير احصاءات رسمية الى ان نسبة الفقراء في العراق تجاوز الـ23% .

وقال رئيس لجنة الخدمات والأعمار في مجلس النواب العراقي احسان العوادي لاذاعة العراق الحر ان الحكومة فشلت في تنفيذ استراتيجية مكافحة الفقر.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد قال إنه من السهل شجب الفقر، ولكن من الصعب مكافحته، مشيرا الى ان من يقاسي ويلات الجوع والعوز والمهانة يحتاج الى أكثر من كلمات التعاطف.

وفي رسالته بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على الفقر، الذي يصادف السابع عشر من تشرين الأول من كل عام، أشار بان كي مون إلى أن إحياء هذا اليوم، وفي هذا العام بالذات، يأتي في وقت تعيش فيه دول عديدة حالة من التقشف الاقتصادي.

الى ذلك دافعت وزارة التخطيط والتعاون الانمائي العراقية، عن استراتيجية مكافحة الفقر التي وضعتها عام 2010 معللة على لسان المتحدث الرسمي باسمها عبد الزهرة الهنداوي ان اسباب تراجع اداء استراتيجية مكافحة الفقر تعود الى قلة التخصيصات الحكومية لها.

يذكر ان هناك أكثر من مليار شخص حول العالم يعيشون تحت خط الفقر ما يجعلهم محرومون من حقوقهم في الغذاء والتعليم والرعاية الصحية حسب احصائيات الامم المتحدة.

XS
SM
MD
LG