روابط للدخول

"المدى" البغدادية: المالكي يجمد عمل نجله في مكتب رئيس الوزراء الخاص


اشارت صحيفة "المدى" الى الانباء الواردة عن وكالات انباء بخصوص إصدار رئيس الحكومة نوري المالكي أمراً بتجميد عمل نجله احمد المالكي الذي يشغل منصب معاون مدير مكتب رئيس الوزراء الخاص، وذلك على خلفية ورود شكاوى عديدة من موظفي المجلس بعد ان قام بنقل اكثر من 100 موظف إلى امانة بغداد.

وتابعت الصحيفة: أن المالكي سحب كل الصلاحيات من نجله وقرر تجميد عمله دون الدرجة الوظيفية لحين إيجاد حل للخروقات الإدارية التي قام بها.

اما صحيفة "المستقبل العراقي" فنقلت عن مصدر مقرب من حزب الدعوة أن الخلافات التي تحصل بين مجموعة كبيرة من قادة الحزب وبين رئيس الوزراء والمجموعة المحيطة به سببها الخطابات الإعلامية التي تصدر عن مقربين من المالكي نفسه.

واكد المصدر في تصريح للصحيفة ان التحالف الوطني العراقي فقد أصدقاء من بينهم قيادات في التحالف الكردستاني، وآخرون في القائمة العراقية، ومن كتل أخرى بسبب تصريحات مستشار المالكي علي الموسوي وتصريحات سامي العسكري وعلي الدباغ وحسين الشهرستاني.

واضاف المصدر ان معركة التصريحات الإعلامية التي تدار بالوساطة من قبل هؤلاء يجب أن يتم ايقافها من قبل القادة أنفسهم.

في سياق آخر تحدثت صحيفة "العالم" عن تبادل الجهات المسؤولة في البصرة للاتهامات بشأن انتشار حبوب مخدرة. ونقلت الصحيفة عن مدير عام صحة البصرة، رياض عبد الامير، أن الحبوب المخدرة ليست من مسؤولية الصحة لا دعماً ولا منعاً، انما مسؤولية الجهات الأمنية والأمن الاقتصادي للحد منها ومتابعتها.

فيما اوضح رئيس هيئة مستشاري محافظ البصرة، ومستشار الصحة والبيئة، سعد نوري حسين، اوضح في حديثه للصحيفة أن هناك خللاً في فهم واقع الرقابة الصحية، إذ يجب أن تكون هناك رقابة أمنية بالدرجة الاولى، كما ان على الكمارك القيام بالتفتيش الدقيق والمسبق لكل الأدوية منتهية الصلاحية أو توشك على الانتهاء، أو غير صالحة للاستخدام.

واضاف حسين ان المحافظة لا تملك سلطة على كمارك البصرة، حيث أنها دائرة تابعة إلى وزارة المالية. كما ان الخلل موجود في منافذ العراق الحدودية كميناء أم قصر، والذي تم تحديد توريد الادوية منه، وعلى حد قول رئيس هيئة مستشاري محافظ البصرة لصحيفة "العالم".

XS
SM
MD
LG