روابط للدخول

قريباً وفد مشترك من الاحزاب الكردستانية الى بغداد


زعماء احزاب المعارضة الكردستانية بعد اجتماعهم في اربيل

زعماء احزاب المعارضة الكردستانية بعد اجتماعهم في اربيل

اقر اجتماع الاحزاب الكردستانية في اربيل الاربعاء (17تشرين) ارسال وفد مشترك الى بغداد لبحث الازمة القائمة بين الاقليم والحكومة الاتحادية.

وتزامن اجتماع الاحزاب الكردستانية، الذي عقد برعاية رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، وغابت عنه حركة التغيير المعارضة، تزامن مع اجتماع اخر على مستوى رؤساء احزاب المعارضة الكردية الثلاث: التغيير والاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية.

واوضح رئيس حركة التغيير نوشيروان مصطفى الذي حضر الى اربيل وشارك في اجتماع قوى المعارضة، بعد غياب طويل له عن المدينة، اوضح غيابه عن اجتماع رئيس الاقليم مع الكتل والاحزاب الكردستانية بانه "يجب التركيز على اقليم كردستان بدلا من الحديث عن الخلافات بين اربيل وبغداد".
وفي تصريح لاذاعة العراق الحر قال المتحدث باسم ديوان رئاسة اقليم كردستان العراق اوميد صباح ان اجتماع رئيس الاقليم مع الاطراف السياسية الكردستانية تبنى تشكيل وفد كردستاني لزيارة بغداد في وقت قريب .

وعن المطالب التي سيحملها الوفد كردي الى بغداد قال صباح "ان المطالب تتضمن تنفيذ اتفاقية اربيل، والاتفاقية المبرمة بين التحالف الكردستاني والتحالف الوطني، وهناك 19 نقطة موقعة بيننا وبين التحالف الوطني، تنصل عنها المالكي، وأذا ما تم تطبيقها ضمن سقف زمني فسيكون ذلك السبيل الامثل للخروج من الازمة".

واكد المتحدث باسم رئاسة اقليم كردستان العراق "ان الجانب الكردي سيتخذ موقفا موحدا اذا لم يلتزم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بهذه المطالب. وسنلجأ الى الخيارات المتاحة امامنا لاننا لن نقبل بهذا الوضع الى ما لانهاية".

الى ذلك وردا على سؤال حول سبب عدم مشاركة حركة التغيير المعارضة في اجتماع رئيس الاقليم مع الاطراف الكردستانية، قال نوشيروان مصطفى للصحفيين عقب خروجه من اجتماع احزاب المعارضة "انه يجب التركيز على الاقليم، بدلا من المشاكل الموجودة بين اربيل وبغداد".

الى ذلك قال الكاتب والمحلل السياسي الكردي جرجيس كولي زاده "ان خطوة ارسال وفد كردي الى بغداد جاءت متأخرة الى حد ما"، مؤكدا "انه كان من الضروري ارساله قبل تأزم الوضع بهذا الشكل".

يذكر ان الخلافات تفاقمت بين اربيل وبغداد خلال الأشهر القليلة الماضية، وتدور حول ملفات إدارة الثروة النفطية، والمناطق المتنازع عليها، إضافة إلى ميزانية الپيشمرگة، ناهيك عن توجيه الإقليم أكثر من مرة انتقادات لاذعة إلى رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي واتهامه بالسعي للاستئثار بالسلطة.

XS
SM
MD
LG