روابط للدخول

النزاهة تلجأ الى السينما لنشر ثقافة مكافحة الفساد


شعار هيئة النزاهة

شعار هيئة النزاهة

نظمت هيئة النزاهة العامة مهرجانا سينمائيا في بغداد هو الثالث تحت شعار "بالصورة المعبرة نجسد ثقافة النزاهة"، وشارك في المهرجان أكثر من عشرين فيلما قصيرا لمخرجين عراقيين شباب.

وعرضت الأفلام على قاعة المركز الثقافي النفطي بحضور نخبة من محبي الفن السابع اضافة الى ممثلي بعض وسائل الإعلام ومنتسبي دوائر هيئة النزاهة.

وقال المتحدث باسم هيئة النزاهة حسن كريم عاتي إن هدف المهرجان الأساس هو نشر ثقافة مكافحة الفساد عبر السينما، وتشجيع المواهب الشابة من السينمائيين على تقديم أفكار ومواضيع وقصص مبتكرة حيث من المؤمل عرض هذه الأفلام في بعض القنوات الفضائية لتعميم الفائدة وتوسيع رقعة مشاهدتها.

ولاحظ حاضرون التباين الواضح في مستوى الأفلام فكريا وفنيا، إذ ان بعضها إفتقر إلى اللغة السينمائية المحترفة، بينما كانت أفلام أخرى ذات أفكار وقصص جريئة بعيدة عن المباشرة والتسطيح، إلا أن العديد منها أنتج بإمكانات محدودة جدا وبفترات زمنية لا تتعدى العشرين أو الثلاثين دقيقة.

وعبر مخرجون شباب شاركو بافلامهم في المهرجان عن سعادتهم بهذه المشاركة ومنهم حيدر الخياط مخرج فلم "صراخ الصمت" الذي تدور أحداثة حول عصابات سرقة الأطفال والابتزاز المالي بمشاركة بعض موظفي الدولة.

وأثنى الخياط على فكرة والية تنظيم المهرجان باعتباره دافعا للشباب من اجل إنتاج المزيد من المشاريع السينمائية.

وفي نهاية عرض الأفلام أعلن عن فوز فيلم "خارج الزمن" للمخرج حيدر عبد الغني الذي أكد اعتزازه بهذا الفوز، مشيرا الى انه سيتجه للبحث عن أفكار جريئة أخرى تروج لثقافة محاربة الفساد، مضيفا إن الفلم يتحدث عن طبيب باع ضميره للمال وتاجر بالأعضاء البشرية.

الى ذلك أشاد عضو لجنة التحكيم في مسابقة المهرجان الدكتور علي صباح بتجربة تنظيم مهرجانات سينمائية تناقش آليات مكافحة الفساد، هذه آلافه التي تنخر في جسد البلد، مشيرا الى أن السينما والإبداع عموما وسائل فعالة لتبني خطط الإصلاح وتثقيف المجتمع.
XS
SM
MD
LG