روابط للدخول

نقص التمويل يعيق تطوير برامج إصلاح الاحداث


نزلاء في ورشة خياطة بدائرة إصلاح الأحداث ببغداد

نزلاء في ورشة خياطة بدائرة إصلاح الأحداث ببغداد

لعبت دائرة اصلاح الاحداث في بغداد لنحو 60 عاماً خلت دوراً بارزاً في تأهيل المجرمين الصغار واعادة دمجهم بالمجتمع. ويتلقى نزلاء هذه الدائرة خلال سنوات محكوميتهم دروسا تربوية ومحاضرات ثقافية وتدريبات مهنية يومية اسهمت الى حد ما في كبح جماح سلوكهم الطائش وتصرفاتهم المتهورة وميولهم نحو العنف والشر والايذاء.

ويقول مدير قسم الشباب في دائرة اصلاح الاحداث في وزارة العمل مراد ماجد صادق ان معظم الذين دخلوا الاصلاحيات هم من المستفيدين من برامج التوعية والتثقيف والتدريب المهني، والمقياس في ذلك نسبة العودة الى السجن التي تكاد تكون معدومة.
واوضح صادق ان لدى الدائرة شعبة استقبال خاصة تتعرف على حياة السجين وظروفه الاجتماعية والثقافية، فضلاً عن زج المودعين الاحداث في برامج تربوية وتعليمية ودورات الوعظ والارشاد الديني والاخلاقي ودورات مهنية في الحدادة والخياطة والنجارة وتصليح المكائن والكومبيوتر وغيرها من الحرف التي اثبتت جدواها في اصلاح تلك الشخصيات التي تعاني من اختلالات نفسية وسلوكيات اجتماعية.
وكشف صادق عن الرغبة في اللحاق بالركب العالمي الذي قطع اشواطا في مجال برامج تأهيل واصلاح الاحداث ودمجهم بالمجتمع والتي مازالت معطلة في العراق بفعل ضعف الامكانيات، موضحاً ان الدائرة تطمح الى استقدام تجارب متطورة في مجال تأهيل الاحداث، منها مهنية تخص تطوير وتحديث العمل في الورش الهندسية، اضافة الى فتح قنوات التواصل والاصلاح الثقافي باستخدام الفن وتحديدا مجال المسرح التفاعلي، الا ان تلك البرامج تصطدم بضيق المساحات وقلة عدد القاعات في الاصلاحية.

من جهته قال مسؤول قسم الخياطة في دائرة اصلاح الاحداث اكرم احمد:
"لدينا الان نحو 15 خياطا ماهرا ومحترفا تعلموا المهنة في الحبس ويجيدون خياطة مختلف التفاصيل والطرز والموديلات ولديهم انتاج وفير وولع بتلك الحرفة، ولعبت تلك المهن دورا في اصلاح سلوك الكثير من الاحداث بعد اخلاء السبيل".

واثبتت التجارب والبحوث التطبيقية النفسية والاجتماعية قابلية تلك الشخصيات المغرر بها نحو ارتكاب افعال انسانية بشعة سيئة على سلوك درب الخير ان توفرت لها بيئة الوعظ والارشاد والمتابعة والدعم والاهتمام الكافي. وقال احد المودعين بجريمة قتل منذ عام 2009:
"اتعلم مهارة التعامل مع الابرة والخيط والماكنة، واصبحت محترفا، وافكر بعد اخلاء سبيلي في فتح محل صغير للخياطة واكمال دراستي، بعد ان اكتسبت العبرة والدرس من سنوات حبسي عن افعالي السيئة".

وتقديراً للظروف الامنية الاستثنائية التي مر بها العراق واستغل فيها صناع الموت شريحة الشباب والصبية لتنفيذ اعمال العنف والارهاب منح مجلس محافظة بغداد اصلاحيات الاحداث اولوية قصوى ضمن جدول الدعم والاهتمام. وقال نائب رئيس لجنة الشباب والرياضة في المجلس عباس عليوي ان المجلس على استعداد لتمويل مشروع بناء دائرة اصلاح للاحداث نموذجية ووفق طرز قياسية نوعية ان توفرت مساحة الارض في الموقع والمساحة اللازمة، مضيفاً:
" خصصنا مبلغ 500 مليون دينار لتطوير دائرة اصلاح الاحداث في بغداد واعمار قاعاتها وتطوير اروقتها وهي الوحيدة في العراق باستقبال واستيعاب الشباب من المجرمين الاحداث".

XS
SM
MD
LG