روابط للدخول

هل تُرحَّل الأزمة الراهنة الى الحكومة المقبلة


تشكيلة الحكومة العراقية لحظة التصديق عليها في مجلس النواب

تشكيلة الحكومة العراقية لحظة التصديق عليها في مجلس النواب

رجح مراقبون عدم التوصل الى حلول كاملة للخلافات القائمة بين الكتل السياسية في ظل ما تبقى من عمر الحكومة ومجلس النواب الحاليين.

وقال النائب عن "العراقية الحرة" شاكر كتّاب ان الخلافات اصبحت متجذرة، وبات من الصعوبة بمكان حلها في المرحلة الراهنة، حتى بعد عودة رئيس الجمهورية جلال طلباني وما يقوم به من تحركات، الا ان المهمة صعبة للغاية، مضيفاً ان الخلافات والازمات الراهنة سيتم ترحيلها الى الدورة المقبلة.

الى ذلك اكد المحلل السياسي واثق الهاشمي ان ترحيل الازمات السياسية أصبح أمراً معتادا في المشهد السياسي، فالعديد من الخلافات السياسية تم ترحيلها من الدورة السابقة الى الدورة الحالية، وسترحل الى الدورة المقبلة، كالتعديلات الدستورية وقانون الاحزاب وقضية كركوك.

وبالرغم من شيوع هذه القناعة لدى العديد من السياسيين، الا ان هناك من يرى ان فرص الحل ما زالت متاحة، وعلى السياسيين عدم اضاعة المزيد من الوقت. وقال النائب عن التحالف الكردستاني محسن السعدون ان على القوى السياسية تحمّل مسؤوليتها في ايجاد الحلول السريعة للعديد من المشاكل السياسية، فضلاً عن المشاكل التي يعاني منها المواطن، كالخروق الامنية، إذ اضحت الحكومة غير قادرة على حماية مواطنيها وتقديم الخدمات المناسبة لهم، وهي قضايا لا يمكن ترحيلها الى الدورة المقبلة.

XS
SM
MD
LG