روابط للدخول

"العالم" البغدادية: ترتيبات لإعادة طيارين سابقين إلى الخدمة


كشفت صحيفة "العالم" عن ترتيبات تجريها وزارة الدفاع مع مكتب القائد العام للقوات المسلحة، تقضي بإعادة طيارين سابقين إلى الخدمة، وتعود اسباب هذا التوجه (وفق مصدر في الوزارة) إلى أن هناك خطط ترمي لإنشاء غطاء جوي قوي خلال اٌقل من 16 شهراً. اما سعيد رسول، البرلماني عن التحالف الكردستاني، فقد اشار في حديثه للصحيفة إلى أن إعادة هؤلاء الطيارين الآن لن تكون ذات جدوى، اخذاً بنظر الاعتبار التطور التكنولوجي من جهة، وتخلف الطيارين السابقين عن الطيران طيلة الـ20 سنة الماضية، من جهة اخرى. واشار الى ان الطيارين في العراق ابان النظام السابق كانوا موالين للنظام وايديهم ملطخة بدماء العراقيين، ووصف رسول الحكومة بأنها تكيل بمكيالين، حيث تعزل من تشاء بحجة انتمائه للبعث وتطبق قانون المساءلة والعدالة، لكنها حين تريد شخصا ما لا تطبق هذا القانون بحقه.

في سياق آخر، تداولت الصحف البغدادية الانباء المتباينة بين النفي والتأكيد بخصوص مذكرة القبض بحق محافظ البنك المركزي سنان الشبيبي. وفي إطار الموضوع نفسه كتب علي حسين في صحيفة "المدى" منتقداً ائتلاف "دولة القانون" بأنه ومنذ اشهر يتحرك بعض اعضاء الائتلاف ضد المؤسسات المستقلة وعلى رأسها البنك المركزي، باعتبارها معارضة لتوجهات مكتب رئيس الوزراء. وإعتبر الكاتب ان اصحاب مذكرة الاعتقال بحق الشبيبي ارادوا أن يقولوا، إن الجميع في مرمى نيرانهم، وان بإمكانهم النيل منهم متى شاءوا. ويكمل حسين مخاطباً كتلة "دولة القانون" بان عليها ترك معارك المصير وان يعمل أعضاؤها بمهنية سياسية، فالناس تريد بناء دولة مؤسسات لا دولة يستعرض فيها بعض الساسة عضلاتهم وحناجرهم من على شاشات الفضائيات.

وتحدثت صحيفة "الناس" عن تحركات دولية مكثفة يقوم بها العراق للخروج من طائلة الفصل السابع، وان القضية طرحت خلال زيارة رئيس الوزراء الاخيرة الى العاصمة الروسية موسكو. ونقلت الصحيفة عن النائب عن التحالف الوطني خالد الاسدي ان العراق استحصل قراراً من مجلس الامن بانه لم يعد يهدد الامن والسلم الدولي، وبالتالي تم اخراجه من الناحية النظرية من طائلة الفصل السابع وبانتظار انتهاء بعض الاجراءات وبالتحدث مع الجانب الكويتي، بحسب الاسدي.

XS
SM
MD
LG