روابط للدخول

قائمة شبابية تسعى الى التغيير في المثنى


غازي الخطيب، سبعيني يترأس قائمة شبابية في السماوة

غازي الخطيب، سبعيني يترأس قائمة شبابية في السماوة

بدأت في السماوة التحضيرات لخوض إنتحابات مجلس المحافظة، وكانت أولى بوادرها ندوة جماهيرية نظمتها قائمة من الشباب إختارت لها زعيماً في نهاية عقده السابع هو الدكتور غازي الخطيب رئيس جامعة المثنى السابق الذي إعتلى المنصة وتحدث مطولاً عن رؤيته للمستقبل وشخص التلكؤ الذي يعتري العمل الحالي على الصعيد الحكومي المحلي بشقيه التشريعي والتنفيذي.

وعن المجموعة الشابة التي انضوت تحت قيادته، قال الخطيب:
"رأيت روحاً جديدة تنبثق من داخل المدينة، تياراً جديداً، حركة جديدة.. وبالرغم من كبر سني، إذ إني سأصل الثمانين بعد أشهر قليلة، لكن هؤلاء الشباب ضخوا في دمائي مسائل وأمور جديدة دفعتني للتفكير بعمق ودعوتهم للإتفاق على المبادئ بشكل عام".

وافاد الخطيب بأن عشرة آلاف شاب في المحافظة يحملون شهادات جامعية ولا يجدون عملاً، واصفا السماوة بأنها في قعر مدن العراق من ناحية المعيشة، ولفت الى ان هناك اليوم أناساً لا يجدون ما يأكلونه وهم يعيشون في بلاد ميزانيتها مائة مليار دولار.

الى ذلك قال الشاعر قاسم والي ان الدكتور غازي الخطيب يحمل هما وقضية، وعندما إتصل الشباب بهذا الرجل ليقود هذه الحركة كانوا موفقين حسب رأيه.
من جهة اخرى لم يخفِ علي كاني، أحد المشاركين في الندوة قلقه من إحتمال تعرض الدكتور الخطيب للمصير نفسه الذي تعرض له يوسف الحبوبي الذي فاز بأغلبية أصوات كربلاء في الإنتخابات الماضية، ولعدم معرفته باللعبة الإنتخابية وترشيحه لنفسه منفرداً ضيعته الأحزاب المتحالفة، فلم يحظ بمنصب المحافظ بل نائب للمحافظ بلا صلاحيات، وتمنى ألا يتكرر ذلك في السماوة.

وتساءل أحد شباب القائمة:
"هل تعيد صناديق الإقتراع انتاج الوجوه نفسها التي تتعرض للإنتقاد في كل محفل أم أن صحوة شبابية ستؤثر لتعيد تشكيل الحياة السياسية والخدمية في المحافظة؟".

XS
SM
MD
LG