روابط للدخول

ناشطة تدعو لانشاء مراكز للمسنين في دهوك


مسنون يفترشون الأرصفة في دهوك

مسنون يفترشون الأرصفة في دهوك

قالت مديرة منظمة صوت المسنين في دهوك خبات اسلام ان المسنين من الفئات المنسية داخل المجتمع والمهلة من قبل الحكومة، حيث يعاني هؤلاء المسنون من مشاكل عديدة ابرزها عدم توفير الأدوية التي يحتاجون اليها باستمرار لأن اغلبيتهم مصابون بامراض مزمنة.
واضافت اسلام ان منظمتها التي تعد المنظمة المدنية الوحيدة المعنية المسنين في العراق طالبت أكثر من مرة الجهات الحكومية بتخصيص مكان لبناء مركز خاص لأيواء المسنين في النهار يقضون فيه هواياتهم مثل المطالعة ومزاولة الفن والغناء والتحدث الى بعضهم لكن لحد الآن لم يستجب لطلبهم.

من جهتها دعت هافين محمد الناشطة في مجال رعاية المسنين في محافظة دهوك الى ضرورة حماية حقوق المسنين وذلك بتشريع قوانين خاصة بهم تضمن حقوقهم داخل المجتمع.
وقالت محمد اننا نفتقر الى قانون خاص بالمسنين كما انه بالإمكان تخصيص بنود من قانون الرعاية ألأجتماعية لتثبيت حقوق المسنين.

الى ذلك دعا مجيد خليل ( 58 سنة) الجهات الحكومية الى ضرورة الأهتمام بهذه الشريحة التي قدمت الكثير من العطاء وضحت بالكثير من اجل تطوير المجتمع، مشددا على ضرورة ان تهتم الحكومة بشريحة المسنين وتبني لهم بيوتا خاصة يجتمعون فيه خلال ساعات النهار ويقضون فيه اوقات فراغهم يمارسون هواياتهم المفضلة لديهم .

وبين خليل ان هذه البيوت قد تكون مثل مراكز لتثقيف المسنين للاندماج مع الحياة المعاصرة من خلال القاء المحاضرات المتنوعة في هذه المراكز او البيوت الخاصة بالمسنين بهدف الأبقاء على تواصلهم بالحياة.

XS
SM
MD
LG