روابط للدخول

معرض الجامعات الاميركية يختتم في اربيل


من معرض الجامعات الأميركية في أربيل

من معرض الجامعات الأميركية في أربيل

اختتم في اربيل معرض الجامعات الاميركية الذي استضافته سفارة الولايات المتحدة في العراق من خلال مركز التعليم الأميركي Education USA وبمشاركة 20 جامعة.
وهدف المعرض الذي استمر يومين الى التعريف بالجامعات الاميركية وتعزيز فرص التبادل العلمي والثقافي بين الولايات المتحدة والعراق وتقديم معلومات دقيقة وكاملة ومجانية للطلبة العراقيين الراغبين في مواصلة دراساتهم الاكاديمية في الجامعات الأميركية.

وقال مساعد رئيس البعثة الاميركية في العراق جيمس نايت انهم يحاولون الوصول الى جميع الطلبة العراقيين من خلال اقامة مثل هذه المعارض، مضيفاً في حديث لاذاعة العراق الحر:
"نحن في الشؤون العامة نبذل كل جهودنا لمساعدة الطلبة لاختيار افضل مكان وافضل جامعة لاكمال دراستهم فيها وهذا مبعث سعادة للدولتين والشعبين العراقي والاميركي ان يكمل هؤلاء الطلبة دراستهم ويحققوا النجاح للعراق".

من جهته قال مدير عام البعثات في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في حكومة اقليم كردستان العراق كوفند شيرواني، ان المعرض جاء من منطلق تنويع مصادر التعليم امام الطلبة في الاقليم.
واضاف شيرواني ان عدد الطلبة من اقليم كردستان الذين يدرسون حاليا في الجامعات الاميركية قليل جدا مقارنة مع عددهم في الجامعات الاوروبية، مشيرا الى ان العدد حاليا تجاوز 660 طالبا يدرسون في الولايات المتحدة، ولكن هذا العدد يعد قليلا جدا مقارنة بالطلبة الذين يدرسون في بريطانيا.
بدروه قال فراس جاسر من المعهد الدولي للمعلوماتية في الولايات المتحدة ان اغلب الذين زاروا المعرض من الطلبة تتوفر فيهم شروط التقديم للجامعات الاميركية.

اما الطلبة والمرشحون لاكمال دراستهم العليا في خارج البلاد افقد عدواً المعرض فرصة جيدة للتعرف على الجامعات الاميركية والنظام التعليمي فيها، وبهذا الصدد قال سالار صباح الذي ينوي اكمال دراساته العليا في العلوم السياسية ان المعرض خطوة مهمة، وهذه الجامعات ابدت تعاونا جيدا مع الطلبة.
يذكر ان حكومة اقليم كردستان العراق تخصص منذ سنتين، ضمن برنامج تمكين قدرات الطلبة، مئة مليون دولار سنوياً من الموازنة العامة للاقليم، لارسال الطلبة الى الخارج لاكمال دراستهم.

XS
SM
MD
LG