روابط للدخول

محمد سلطان رجل اربعيني لم يرزقه الله بالذرية الا بعد مرور عشرة اعوام على زواجه الا ان تلك الفرحه لم تدم طويلا والسبب تعرضه لحادث على يد سائق مخمور في منطقة الصالحية في بغداد افقد ابنه احمد حياته، وهو اليوم يعيش حالة نفسية سيئة والسبب سائق مخمور كان يقود سيارته بسرعة جنونية.

لم يكن هذا حال سلطان فقط فرغم غياب احصائية رسمية تبين اعداد الحوادث التي يكون فيها المسبب سائق مخمور إلاّ ان امانة بغداد وبسبب ارتفاع اعداد ضحايا تلك الحوادث شكلت لجنة مشتركة مع مديرية المرور العامة للحد من هذه الظاهرة التي بدأت تقلق المجتمع العراقي كما بين وكيل امين العاصمة للشؤون الفنية نعيم الكعبي.

الى ذلك اعلنت مديرية المرور العامة غياب احصائية رسمية تؤشر ارقاما دقيقة، إلاّ انها اكدت رصدها ارتفاعا في نسب الحوادث الخاصة بالسائقين المخمورين خصوصا على الطرق السريعة .

وقال المتحدث الاعلامي باسم مديرية المرور العامة العميد نجم عبد جابر ان معظم الذين يتم القاء القبض عليهم وهو يقودون سيارتهم تحت تاثير الكحول هم من الشباب مشددا على ان الكثير منهم تم احالتهم الى محاكم المرور للبت بقضاياهم.

من الجدير بالذكر ان قانون المرور العراقي يجرم كل من يقود سيارته تحت تاثير الكحول بعقوبات تصل في بعض الاحيان الى عقوبة السجن لمدة ثلاث سنوات مع دفع غرامة تقدر بنحو مليون دينار عراقي.

XS
SM
MD
LG