روابط للدخول

"كتاكيت للاطفال" لنشر ثقافة السلام في البصرة


احد اعضاء فرقة كتاكيت

احد اعضاء فرقة كتاكيت

في خطوة تعد الاولى في محافظة البصرة يسعى عدد من الشباب والاطفال لترسيخ مفاهيم اللاعنف في المجتمع من خلال تكوين فرقة حملت اسم "كتاكيت للاطفال" قدمت اول مهرجان لها في متنزه البصرة العائلي قبل ايام.

وقال رئيس الفرقة محمد العامري ان الفرقة تتكون من 15 طفلا وشاباً، وقد اقامت مهرجانها الاول تحت عنوان احلام بريئة.

واضاف العامري ان نشاط الفرقة بدأ في رياض الاطفال وبعض المدارس الابتدائية إلاّ ان هذا هو المهرجان الاول الذي نقيمه بشكل كبير وان الغاية من الفرقة والمهرجان زرع البسمة في شفاه اطفال البصرة وتوعيتهم، وهي خطوة اولى لنا لترسيخ ثقافة اللاعنف في المجتمع.

فالوافاد العامري: اننا نطمح ان يمتد عملنا الى بقية المحافظات لنقدم صورة واضحة وجميلة للطفل العراقي واحلامه.

فرقة كتاكيت للاطفال

فرقة كتاكيت للاطفال

وقال عضو فرقة كتاكيت للاطفال محمد العلي ان مشاركته في الفرقة جاءت للاهتمام بعالم الطفولة الذي انشغل عنه السياسيون في العراق.

وطالب عضو الفرقة حيدر البطاط بالاهتمام بالفرق فنية التي تقدم اعمالها للطفل خاصة وان هناك الكثير من المنظمات التي تحمل شعارات الدفاع عن حقوق الطفل.
وقال المخرج السينمائي عصام جعفر ان اطفال البصرة بحاجة الى فعاليات تثير في نفوسهم فكرة السلام والحب حيث ان السنوات السابقة زرعت فيهم الخوف جراء ما شهدته المحافظة من حروب واعمال عنف.

الى ذلك قالت رئيسة لجنة السياحة والاثار في مجلس محافظة البصرة زهرة البجاري لاذاعة العراق الحر: ان الطفل هو اللبنة الاولى في بناء المجتمع لذلك فان الاهتمام به يبني مجتمعاً قوياً، وهذه المهرجانات من شأنها ان تلبي حاجة الطفل الى ان يعيش اجواءً من الفرح والسعادة فضلا عن تنمية الشعور الوطني بداخله.

يذكر ان فرقة كتاكيت للاطفال اسست في محافظة البصرة في هذا العام وهي فرقة مستقلة تعمل وفق مبدأ التمويل الذاتي من قبل اعضائها وتحاول ان تؤسس لمفاهيم مجتمع مدني يسوده الحب والسلام من خلال عالم الطفولة.

XS
SM
MD
LG