روابط للدخول

تربية كربلاء: المحافظة بحاجة الى 300 مدرسة جديدة


في احدى مدارس كربلاء

في احدى مدارس كربلاء

تتكرر المشاكل المدرسية نفسها مع مطلع كل عام دراسي جديد في كربلاء، سواء تعلق الامر بابنية المدارس او بالقرطاسية وملابس المدرسة وغيرها من المشاكل التي تسبب ارباكات مستمرة لاهالي المحافظة.

وقالت نقابة المعلمين في كربلاء أن أغلب الأبنية المدرسية في كربلاء قديمة وما يشيد منها حديثا لا يساوي قيمة المبالغ التي أنفقت بحسب الدكتور خالد مرعي حسن نقيب المعلمين.

ووصف حسن البنايات المدرسية بـ"السيئة" لأنها برأيه احتفظت بطراز قديم لم يتم تحديثه وأخذ المستجدات البيئية والاجتماعية بنظر الاعتبار في عملية تشييد المدارس.

ويؤيد معلمون ومدرسون تدني مستوى البيئة المدرسية. وقال عضو نقابة المعلمين كاظم بدران إن الحاجة ملحة للارتقاء بنوعية وكمية المدارس في كربلاء موضحا ان للبيئة المدرسية اثر بالغ على المستوى العلمي.

ولا تملك حكومة كربلاء حلولا لتحسين البيئة المدرسية، وتكتفي لجنة التربية والتعليم بتقدير حاجة المحافظة من المدارس بـ 300 بناية جديدة، اما خارج حدود البنايات المدرسية فيواجه الاهالي صعوبات واضحة في تجهيز ابنائهم بالملابس والمستلزمات التي يحتاجونها في رحلتهم اليومية الى المدارس.

وبرغم مرور عدة ايام على بدء العام الدراسي، ما زالت اسر عديدة تواصل شراء الملابس لأبنائها الطلبة وكما يشير خضير النصراوي، الذي قال انه أنفق نحو 80 الف دينار لشراء الملابس لبناته الطالبات.

وفيما قال الاهالي إن باعة الملابس يستغلون اقبال الناس على شراء الملابس والمستلزمات المدرسية مع بدء العام الدراسي يرفض باعة الملابس هذه الاتهامات، وقال بعضهم إن التجار الكبار هم من يرفع الأسعار.

وتشكل القرطاسية هي الاخرى مشكلة بالنسبة للكثير من الاسر، التي تضطر إلى شرائها من الاسواق بسبب تأخر توزيعها من قبل المدارس، أو بسبب عدم كفاية ما وزعته المدارس الحكومية من قرطاسية على الطلبة.

XS
SM
MD
LG