روابط للدخول

دعوات للحد من انسحاب الكتل المتكرر من جلسات البرلمان


احدى جلسات مجلس النواب العراقي

احدى جلسات مجلس النواب العراقي

واصلت الكتل البرلمانية اتباع طريقة الانسحاب من جلسات مجلس النواب للاخلال بالنصاب القانوني للجلسات ومنع تمرير القوانين التي لا تتناسب مع توجهاتها.

وكانت جلسة الخميس الماضي التي كان مقررا خلالها التصويت على قانون البنى التحتية اخر الجلسات التي اجهضها انسحاب الكتل.
وقد اعتاد النواب على هذا الاسلوب في الدورات البرلمانية بتوجيه من قادتهم.

وقال عضو اللجنة القانونية البرلمانية عن كتلة تغيير الكردستانية لطيف مصطفى ان النظام الداخلي اتاح للنائب عدم الحضور والانسحاب من الجلسة مؤكدا ان ما يحصل في قبة البرلمان العراقي من انسحابات بهدف تعطيل بعض القوانين بمثابة الهروب من المشكلة نحو الامام .

من جانبه قال مقرر مجلس النواب النائب محمد الخالدي ان الاخلال المتعمد بالنصاب مشكلة تواجه رئاسة المجلس لتسببها بتعطيل القوانين وهذا ما يحصل باستمرار، والرئاسة لا يمكنها محاسبة النائب لانسحابه لانه حق اقره النظام الداخلي. وابدى الخالدي رغبته بتعديل النظام الداخلي للحد من هذه الظاهرة.

الى ذلك افاد عميد كلية الاعلام بجامعة بغداد الدكتور هاشم حسن ان تعمّد النواب الانسحاب من الجلسات انما هي عملية التفاف وتحايل لتعطيل القوانين.

ودعا حسن رئاسة مجلس النواب الى تطبيق آليات صارمة بحق النواب الذين يتعمدون الانسحاب بهدف التعطيل في الوقت الذي يتمتعون بامتيازات عالية ويتصرفون بطريقة غير مسؤولة، حسب تعبيره.

XS
SM
MD
LG