روابط للدخول

طفل موهوب في البصرة وذئبة تلتهم طفلا في بابل


علي عبد الامير، موهبة خاصة في الرياضيات

علي عبد الامير، موهبة خاصة في الرياضيات

نزور اليوم موقعين احدهما البصرة لنتعرف على طفل موهوب في الرياضيات أصبح حديث الناس في المحافظة...
ثم سنزور إحدى قرى محافظة بابل حيث ذكرت الأنباء أن ذئبا افترس طفلا في السادسة من العمر...

ابدأ أولا بالبصرة حيث ولد الطفل علي عبد الأمير قبل عشر سنوات..هذا الطفل تحول إلى أعجوبة بعد أن اظهر موهبة خاصة في مادة الرياضيات حتى أن مدرسته وجدت صعوبة في التعامل معه باعتباره ذا ذكاء خارق ويفوق أقرانه في هذا المجال .. رغم أن علي أو علاوي الصغير يقول إنه ليس عبقريا في الحقيقة ولكنه ينظر إلى الأمور والى الأرقام بطريقة مختلفة...
قصة علي عبد الأمير مع الأرقام والرياضيات يرويها مراسل إذاعة العراق الحر في البصرة عبد الكريم العامري:

((قبل أن احمل عدتي للقاء موهبة وصفها من دلني عليه بانها عبقرية في علم الرياضيات، استعرضت في بالي تاريخ المواهب العراقية في هذا العلم وتذكرت الطفل عادل شعلان من مدينة النعمانية في محافظة واسط والذي قدمه الراحل كامل الدباغ في برنامجه العلم للجميع في سبعينات القرن الماضي كموهبة وأعجوبة في الرياضيات،
إلا أن الطفل علي، والذي سيكون بطل قصتنا، فاق شعلان في ابتكاره طريقة خاصة في الرياضيات وهو لم يتجاوز الـ (10) سنوات.
قدم لنا الموهوب علي نفسه قائلا: "اسمي علي عبد الأمير، وأنا طالب في الصف الرابع الابتدائي في مدرسة الموهوبين. قبل سنوات كنت استمع لوالدي وهو يدرس إخوتي الأكبر سناً مني مادة الرياضيات ويسألهم بعض الأسئلة فأجيب عنهم مما يجعلهم منبهرين من سرعة الإجابة بالرغم من أني لم ادخل المدرسة".
وعندما طلبنا من علي أن يجمع أعدادا كبيرة طلب منا أن نضع عددا يتكون من 6 مراتب في أعلى الصفحة وراح يضع خطا أسفلها ليكتب المجموع وطلب من الباقين أن يضعوا أرقاما تحت ما كتبناه من أرقام وكانت المفاجأة في أن الناتج هو نفسه ما وضعه الطفل علي حتى قبل أن ندرج أرقامنا.. ويحاول علي أن يشرح لنا جاهدا طريقته في الرياضيات وسط اندهاش بعض ممن حضروا معنا فيقول: "عندما يتم ضرب عددين بطريقة عمودية لا استخدم الطرق المتبعة إنما أضع الناتج مباشرة واستطيع أن اجمع أو اطرح أو اضرب أو اقسم أي أعداد بهذه الطريقة".
طريقة علي في وضع نتائج العمليات الحسابية سببت له مشاكل في مدرسته قبل أن ينتقل إلى مدرسة الموهوبين.. عن هذه المشاكل يقول:
"كانت المعلمة تطلب مني أن اتبع الخطوات التقليدية في العمليات الحسابية لا أن أعطيها الناتج بشكل مباشر وهي لا تقتنع بما أضعه من نتائج لتلك العمليات وتتهمني بالغش".
ولم يخف الطفل ذو العشر سنوات علي عبد الأمير المالكي عنا حلمه في أن يصبح عالم رياضيات في المستقبل.
عن موهبة علي يقول والده عبد الأمير مطشر انه اكتشفها حين كان عمره خمس سنوات وأشار إلى انه متفوق في دراسته الابتدائية.
ويضيف والد الطفل علي أن ولده لا يرى الأعداد كما يراها الآخرون وقد اكتشف قاعدة خاصة به.
وعن مقارنته بالموهبة العراقية عادل شعلان يقول والد الطفل علي انه يختلف كثيرا عنه وطالب المسؤولين الحكوميين بالاهتمام بالمواهب بدل تركها تنطمر في مكانها.
واخيرا قال مدير الإعلام والعلاقات في مديرية تربية البصرة إن وزير التربية نسب بفتح صف في مدرسة الموهوبين للطالب علي عبد الأمير من اجل رعايته)).

ذئبة تلتهم طفلا في بابل
انتقل الآن إلى محافظة بابل والى قرية شمول في ناحية النيل بالتحديد.
من هناك وصلت رسالة من احد مستمعي برنامج عين ثالثة واسمه احمد روى لنا فيها حادثة مؤلمة حيث هاجمت أنثى ذئب طفلا في السادسة من العمر وقتلته والتهمت جزءا من جسده.
هذه الحادثة أثارت الرعب في المنطقة وقال احمد إن الشرطة والأهالي يحاولون اصطياد الذئبة أو قتلها غير أنهم لم ينجحوا حتى الآن.
احمد قال شيئا غريبا آخر وهو أن الذئبة هاجمت الطفل بعد أن قام أهله بانتزاع صغارها منها وبيعهم في بغداد.. مما يعني أنها انتقمت في الواقع.

طفلة بوجهين:
احد أصدقاء برنامج عين ثالثة وهو أبو مهج وجه رسالة قصيرة إلى البرنامج روى فيها حادثة غريبة أخرى وقعت في إحدى قرى جنوب العراق غير انه لم يذكر اسم القرية ولا اسم المحافظة.
ما حدث هو أن طفلة لها وجهان ولدت في أوائل أيلول الماضي وبقيت على قيد الحياة لمدة أسبوعين تقريبا ثم توفيت.

الطفلة هي أول مولود لأبوين شابين وقد أخرجاها من المستشفى في الحال بعد أن توقع الأطباء عدم بقائها على قيد الحياة لفترة طويلة ورفضا اخذ صور لها وحاولا التكتم على الموضوع تماما.
صديق البرنامج قال إن وجهي الطفلة، احدهما من الإمام والآخر من الوراء مكتملان وجميلان وكانت الطفلة تستخدم احدهما فقط وتنام على الوجه الثاني دون أن تختنق.
XS
SM
MD
LG