روابط للدخول

في "مواويل وشعر" هذا الاسبوع نلتقي الشاعر سالم التميمي في قصيدة (محمد مات) التي يرثي فيها صديقه الشاعر الراحل محمد الغريب في أروع مايكون الرثاء في الشعرالشعبي العراقي، ونبقى مع الشاعر جواد القابچي وقصيدة (امثال عراقية) التي يحاكي فيها الأمثال الشعبية العراقية بمشاعر، وأحاسيس شعرية دافئة. ويتألق الغزل العراقي في هذه القصيدة العاطفية الشفافة والرقيقة للغاية.

حسب نظرة عيونك قررت اهواك
وقسم بعد للموت كلبي ميعوفك
فدوه اتوسلك من يمي لو مريت
بس انطيني نظره و يكفي معروفك
صرت اشتاﮒ اشوفك من يجيني الليلو
اني اتذكر نظرتك و اكتب حروفك
تعرف من نظرتك كلبي صار وياك
لعد بيه شيصير من الزم جفوفك
صعب كلش صعب ع اليعشـﮒ النظرات
واني اعشـﮒ نظرتك واحلم بشوفك
احبك ..؟؟ لا قليله الكلمه هاي وياك
اني لخاطر محبتك احضن سيوفك
ردت كل يوم اشوفك..بطل الغيبات
ومثل جنطة سفر علـﮕني بـﭽتوفك
محبتك نهر عندي وصرت الك سباح
يا نهر العشگ نيمني بجروفك


**** **** ****
ما تستاهل ابجيلك حرامات
ولا تاخذ بعد من عيني دمعه
جنت ازرع ورد بس هسة مجبور
حتى الباقي منهن راح اشلعه
أيَّس ما بقتلك يمي اسرار
وحتى اليدگ باب الروح أدفعه
باچر راح اهدِّم بيت الدموع
وأبني من الفرح بعيوني دمعه
واكلگ كلشي مات اللهفة والشوگ
محال اليندفن تكدر ترجعه
سودة تصير كلهه ايامك البيض
وينذل خاطرك ويعض اصبعه
مثل ما جرعتني بكاسك الموت
كاس الذل شرط باچر تجرعه


**** **** ****

قصيدة(محمد مات)
لسالم التميمي
الى روح الشاعر محمد الغريب

من يموت بديرة انسان
أي انسان
يحزن كل اللي يعرفه
بس الشاعر
من يموت
يحزن كلشي
واللي يعرفه والمايعرفه
وكلمن مر فد يوم بنزفه
يحزن كل بيدر كل شاطي
وكل عنوان يتيّه وصفه
تحزن كل دربونه وشارع
كل سوگ وكل بيت وشرفه
وتحزن كل وردة وكل نخلة
وكل بستان
ويحزن دجلة
وييبس جرفه
ويشله مشحوفه
وناعوره يبطل يفتر
كل موال يعوف الشفه
ويتسودن كل بيت زهيري
ويخنگ حرفه

******
(يمحمد بويه محمد
زرعنا الحب شو ما؟)
شو كله تفرهد
وانباگت سكته اللحظات
مخنوگة الروح
بعبرتها
ومحتارة العين
بدمعتها
ومشدوهة بحلگي الچلمات
مدري اصدگ
مدري اچذب
يمكن احلم؟
لو متوهم؟
بس ظل صوت الناعي يردد
محمد مات
محمد مات

******
( يمحمد بوية محمد
زرعنا الحب شو ما؟)
شو كله تفرهد؟
وانباگت سكته اللحظات
يمحمد شو هرفت الروحه؟
وبعده الليل مكوم جروحه
وحروفك ظلت مطروحه
وجنت الگمر
بأيد تلوحه
وبأيد تصفط النجمات
بعد عيونك ياهو الالهن؟
يسهر بالليل يغازلهن
ولمن خيط الفجر يلالي
يجمعله گلاده من اجملهن
يهديها لاحلى الحلوات
محمد مات
محمد مات
وتاهت وي موته النجمات


*****
(يمحمد بوية محمد
زرعنا الحب شو ما؟)
شو كله تفرهد؟
وانباگت سكته اللحظات
يمحمد چنك مستعجل
شنهي الصار؟
تانيني التمسك لاتبعد
لحضة تمهل
خل نگعد بس اخر مره
اباب الدار
كتبت وياك شگد اشعار
وشگد مرينا بصفنات
شگد عاندنا الماي اليجري
وسبحينا بضد التيار
وچانت سولتنا من اندخن
نرسم بالدخان گلوب
وبنصها اسماء النعشگهن
تتذكرهن؟
نوره الشگره
وام اعيون السود ازهار؟
وآخرهن جانت آيات
تذكر لمن واعدناها ؟
اواحد مايعرف بالثاني
ومن تلاگينا بموعدها
تذكر ويامن شفناها؟
وشگد ضحكت من شافتنا
ومن ذاك اليوم تعاهدنا
بيني وبينك ماكو اسرار
چا ليش تضم موتك عني؟
ومن ترحل تنسى تودعني
وتخليني ويه الاهات
اسمع موتك بالاخبار
محمد مات
محمد مات

*******
واخر مرة شفت محمد
چان مفتح على باب الله
بسوگ الجمعه
فارش كل كتبه عله الگاع
وشفت ثلث اطفال بصفه
اولهم يحلمله بلفه
وازغرهم غالبته الغفوة
والثالث يسأل متحير
شو ما باع؟
ومحمد مشدودة عيونه
على كل واحد يوصل يمه
وعلى كل واحد مر وفات
گتله محمد:
مو ديوانك هذا الاول؟
مو خطيته انه وياك؟
هز ايده وجاوبني بحسره
گلي شمالك
شو متشوف
جوع اطفالي
ابلغ من كل الكلمات
محمد مات
محمد مات
وتاهت وي موته النجمات

**** **** ****

قصيدة أحداث في أمثال عراقية
للشاعر جواد القابچي

إحجاره اللي تجي إمن بعيد..ماتجرح
بس التنرمي امن گريب..توگع صَح

****
ابكُبر سنّي اوجهد من السما للگاع
يطلع من تعبت اعليه..أخس اطباع

****
ميخالف وفه للتعب ماريد
مو منّه اگول الذَنِب منّي
بسيطه اونظرتي ماراحت ابعيد
وغابت تجربات الناس عنّي
ماچنت اعرف الحب لحم وثريد
وكاس او عود ولحان المغنّي
چان اجنيتله فد كاس بلُّور
وچنت ألزم وتر من هاي الأوتار
هَم لو شاف بيدي الكاس مكسور
أكيداً ينكسر من غير أعذار

****
كل هذا اوتجول ابفكري احلام
عسه اتمر خلِّتي بيَّ او تشاهد
وتشوف اشلون غدرت بيَّ الأيام
اولابد منهم ايذب روحه واحد
اشو إبني يجيني..يزرع ألغام
ابدربي ابدال ميعين اويساعد
أحلامي مثل ظنَّة المغدور
يترجَّه يجي ايساعده الغدّار
يو مثل اليشوف الجمل منحور
يستعطف على حالة الجزّار


XS
SM
MD
LG