روابط للدخول

شكا مستمعون من تأخر رواتب الرعاية الاجتماعية والبطالة، وفي لقاء هاتفي مع المستمعة أم أماني من الحلة، قالت انها أم لثلاثة أطفال معوقين، وهي تعاني من تأخر راتب الرعاية الاجتماعية المخصص لابنتها المعوقة ودعت رئيس الوزراء بإطلاق راتب الرعاية الإجتماعية لذوات الشلل والعجز التام.

أما المستمع حيدر طالب من محافظة بابل فبعث برسالة ذكر فيها أن أخاه حسام ضحى بنفسه من اجل حماية 700 زائر حسيني في منطقة الإسكندرية، ورغم مرور أكثر من خمسة أعوام على مقتله لم تحصل أسرته على قطعة الأرض المخصصة للشهداء.

المستمع اياد من كركوك ناحيه تازه بعث بهذه الابوذية:
إلك صاحب أظل مخلص وإلك أخ
وفراكك كطع كليبي ولك آخ
أحزام الظهرك أحسبني وإلك أخ
وكبل روحك أفوت أعله المنيه

وبعث الينا المستمع المستمع احمد من سامراء:
الدنيا عشرة عمر عاشرنا بيها احباب
احباب جانو أمس واليوم ماكو احباب
غربه صفت دنيتي ومحد يدك الباب
مدري المحبه انطفت مدري الزمن جذاب

في دائرة الضوء
دعوات لإيلاء اهتمام اكبر بأطفال البصرة

دعا عدد من المختصين والناشطين المدنيين، بوضع برامج تربوية وارشادية لرعاية الاطفال في البصرة الذين يقولون انهم يعاونون الاهمال والحرمان.

احداث البصرة بلا ملاعب

احداث البصرة بلا ملاعب

وقال المختصون ان الطفل العراقي ليس بعيداً عما يحدث من حوله فهو اكثر تأثيراً من غيره بالاحداث ، مشيرين الى ان النشاطات التي تقيمها المؤسسات المعنية بالطفل ولم تستطع من استيعاب الاعداد الكبيرة لاطفال البصرة وهي مثل قطرة في بحر لهذا تأتي المطالبات بالاهتمام بالطفل ضرورة ملحة لبناء جيل منتج.

وافاد المواطن مهند حميد انه لا توجد جهة حكومية تقدم الدعم الجدي للطفل بالرعاية والارشاد فهو يعاني الحرمان ما يؤثر على نفسيته مستقبلا.

فيما قالت رئيسة منظمة انوار الجنوب لرعاية الايتام بثينة البدري انه لا توجد مقارنة ما بين الطفل العراقي واطفال الدول التي تمتلك الامكانات المادية ذاتها التي يمتلكها العراق داعية الى ضرورة التوجه للطفل والاهتمام به من خلال فتح المراكز العلمية والثقافية والفنية وغيرها التي تنمي طاقاته.
واكد المواطن صلاح هادي ان الطفل يتأثر بمحيطه ويشعر بمعاناة عائلته بالقدر الذي يستوعبه ما يشكل شخصيته مستقبلا.

الى ذلك قال عضو مجلس محافظة البصرة السابق جعفر عبد الكريم حسين ان الطفل بحاجة الى اماكن ترفيهية خاصة بعد انتهاء الحصص الدراسية الا ان ما موجود في المحافظة لا يشبع رغباته.

من جانبه قال مسؤول الثقافة والفنون في رياضة وشباب البصرة علاء الدين طه منصور في حديث لاذاعة العراق الحر ان المديرية ومن خلال الخطط الذي وضعتها يمكن ان تسهم في تنمية الطفل العلمية والتربوية.

ساهم في الحلقة مراسل إذاعة العراق الحر في البصرة عبد الكريم العامري

XS
SM
MD
LG