روابط للدخول

مهرجان الجواهري التاسع في بغداد


مهرجان الجواهري التاسع

مهرجان الجواهري التاسع

تحت شعار "سلامُ على باسقات النخيل وشم الجبال تُشيع السنا" افتتحت في بغداد الدورة التاسعة لمهرجان الجواهري الشعري الذي يقيمه الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق.
وتحمل الدورة التي بدات الخميس وتستمر لثلاثة ايام اسم الشاعر العراقي التركماني الراحل عبد اللطيف بندر أوغلو.

وشهد حفل الافتتاح الذي اقيم على قاعة المسرح الوطني حضورا لافتا من الأدباء والمثقفين والأكاديميين، والقيت خلاله كلمات وقصائد، وفقرات عديدة منها نبذة عن سيرة الشاعر التركماني الراحل عبد اللطيف بندر أوغلوا، وقراءات شعرية لعدد من الشعراء منهم الشاعر محمد حسين آل ياسين وفقرة فنية لفرقة وتريات الصوفية.

وقال عضو لجنة مهرجان الجواهري الشاعر علي حسن الفواز أن المهرجان يسعى إلى تعزيز الرمزية التأريخية بفضاءات الثقافة العراقية ورموزها.

وفي الجانب النقدي يشهد المهرجان مناقشة محورين نقدين الأول عن أدب الأطفال في العراق، والثاني عن جدل الأشكال الشعرية بمشاركة نخبة من النقاد والمعنيين بهذا الشأن.

وقال الشاعر جليل خزعل أن تجربة العراق في مجال أدب الطفل تجربة فريدة، برغم تراجع دور المطبوعات التي تعنى بهذا الجانب في الحقبة الأخيرة إلا أن للنشاط الذاتي دور بارز، لذا كان من الضروري أن نسلط الضوء على هذا النوع من الأدب في المهرجان.

و قالت عضوة اللجنة التنفيذية في اتحاد الأدباء عالية طالب أن أبرز التحديات التي واجهت مهرجان ألجواهري في دورته التاسعة هي الإمكانيات المادية التي تمثل دائما عقبة في الاحتفاء بالمناسبات الثقافية وروادها، واشارت إلى ضرورة أن تتحمل الدولة مسؤوليتها في مساندة الاتحاد لتعيد للمثقف كرامته التي أهدرت على مدى سنوات.

يذكر أن هناك العديد من الفعاليات منها جلسات نقدية ستقام على قاعة ألجواهري في مقر الاتحاد، وقراءات شعرية على حدائقه، فضلا عن جلستين أحداهما في المركز الثقافي البغدادي في شارع المتنبي يوم الجمعة، والأخرى على يخت في نهر دجلة.

XS
SM
MD
LG