روابط للدخول

العراق يستعين بالتشيك لإحياء التصنيع العسكري وبناء المصافي


المالكي ونظيره التشيكي نيـﭽاس يستعرضان حرس الشرف في براغ

المالكي ونظيره التشيكي نيـﭽاس يستعرضان حرس الشرف في براغ

أجرى رئيس مجلس الوزراء العراقي نوري المالكي مباحثات مع نظيره التشيكي بيتر نيـﭽاس في براغ الخميس(11تشرين1) بشأن تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين وشراء أسلحة بينها طائرات عسكرية مقاتلة وأخرى للتدريب.

وقد أكد المالكي خلال مؤتمر صحفي مشترك له مع نظيره التشيكي نيـﭽاس عقب المباحثات رغبة بلاده في تطوير العلاقات مع جمهورية التشيك، والاستفادة من خبراتها في المجالات كافة، خاصة في إحياء مؤسسات التصنيع العسكري السابقة، وإنشاء مصافٍ لتكرير النفط، كما بحثا آخر المستجدات السياسية والأمنية في منطقة الشرق الأوسط، لاسيما الأزمة في سوريا، والملف النووي الإيراني المثير للجدل.

وأعلن المالكي ايضا عن تجهيز التشيك سلاح الجو العراقي بطائرات تدريب عسكرية، وأخرى مقاتلة واشار الى ان الجانب التشيكي أعرب عن رغبته في دعم الأجهزة الأمنية العراقية من خلال تزويدها بأسلحة دفاعية وأخرى خاصة بمكافحة الارهاب.

ووصف رئيس الوزراء التشيكي نيـﭽاس علاقات بلاده مع العراق بالمتينة، موضحا ان براغ دعمت التغيير السياسي في العراق عام 2003 كما انها ستدعمه موحدا وديمقراطيا، معربا عن رغبة بلاده في التعاون مع العراق في المجالات الاقتصادية والتجارية كافة .

هذا وأوضح علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة إنه تقرر تشكيل لجنة وزارية عراقية ـ تشيكية مشتركة لمتابعة تنفيذ الاتفاقات التي توصل إليها البلدان.

ويشمل الاتفاق العسكري بين الجانبين قيام جمهورية التشيك بتزويد العراق بثمانٍ وعشرين طائرة مقاتلة وعدد من الطائرات المروحية الحديثة.

هذا وكان المالكي قد وصل الى براغ مساء الاربعاء(10تشرين1) على رأس وفد حكومي كبير قادما من موسكو حيث وقع صفقة سلاح بمبلغ 4 مليارات و200 مليون دولار أميركي .

XS
SM
MD
LG