روابط للدخول

اتهام ايران بممارسة ضغوط على العراق


الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد

الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد

تباينت ردود فعل قوى سياسية عراقية ومراقبين محليين ازاء الزيارة التي يعتزم الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد القيام بها الى العراق.

وكان السفير الإيراني في العراق حسن دانايي فر، قد اعلن أن الرئيس نجاد سيزور بغداد قريباً، لافتا الى ان موعد الزيارة لم يحدد بعد، إلاّ انه سيتم بعد انتهاء زيارة رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي الى كل من روسيا وجمهورية التشيك.

ورجح القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان ان تكون زيارة نجاد في اطار محاولة لاستمالة موقف بغداد تجاه ما يجري في سوريا ليكون قريبا من الموقف الايراني.

وقال عضو ائتلاف العراقية نبيل حربو ان الموقف الاخير للحكومة العراقية والقاضي بتفتيش الطائرات الايرانية المتوجهة الى سوريا ربما يكون سببا اخر لزيارة الرئيس الايراني احمدي نجاد للعراق، داعيا الحكومة العراقية الى عدم الرضوخ لاية ضغوطات ايرانية للتراجع عن هذا القرار.

وشدد عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي على ان العراق لديه مصالح وطنية وموقف محايد تجاه ما يجري في سوريا ولايمكن ان يتاثر باية ضغوطات سواء من ايران او غيرها من الدول.

الى ذلك توقع المحلل السياسي احسان الشمري ان تؤثر زيارة احمدي نجاد للعراق على العلاقات بين بغداد وواشنطن لكنه لفت في الوقت ذاته الى ان العراق يتعامل بتوازن مع الاحداث في سوريا ولايمكن ان ينجر الى المحور الايراني او الاخر المعاكس.

وشهدت الايام القليلة الماضية زيارات متكررة لمسؤولين ايرانيين الى العراق من بينها زيارة وزير الدفاع الايراني.

XS
SM
MD
LG