روابط للدخول

نحو 112الف نازح عراقي في دهوك


دهوك: مخيم للنازحين العرب الى المحافظة

دهوك: مخيم للنازحين العرب الى المحافظة

اعلنت مديرية الهجرة والمهجرين في محافظة دهوك ان عدد المواطنين العراقيين النازحين منذ العام 2003 الى المحافظة من وسط العراق وجنوبه وصل الى نحو 112 الف شخص.

وقال مسؤول ملف النازحين في المحافظة احمد رمضان ان هؤلاء النازحين ومعظمهم من محافظتي بغداد ونينوى، يمثلون مختلف الوان الطيف الاجتماعي العراقي.

واضاف رمضان على الرغم من ان النازحين عموما تكيفوا مع ظروف المجتمع الذي يعيشون فيه ويزاولون اعمالهم بشكل جيد، الا بعضهم مازال يعاني من مشاكل عديدة أبرزها مشكلة اللغة التي تقف عائقا امام اختلاطهم وتعاملهم مع المجتمع الكردي وخاصة الطلاب منهم.

وقالت الطالبة مريم عوديشو التي قدمت مع أسرتها عام 2005 من بغداد ان مشكلة اللغة الكردية من اصعب العوائق التي اثرت على مستقبلها المهني، إذ ان معرفتها اللغة الكردية جعلها ترسب في الصف السادس الأعدادي لسنتين.

واشارت عوديشو الى انها حصلت على معدل 93% في الأمتحانات الوزارية لكنها رسبت في اللغة الكردية لمدة عامين وفي العام الثالث وصلت بالكاد الى الخمسين ما جعل معدلها ينخفض الى 85% الامر الذي ابعدها عن كليتي الطب والهندسة.

واشار نابليون يوسف مسؤول قسم الأغاثة في اللجنة الخيرية الأشورية ان النازحين وخاصة المسيحيين يعانون من مشاكل عديدة مثل السكن ومشكلة التعامل مع اللغة فبالرغم من افتتاح مدارس باللغة العربية الا ان هنالك مادة كردية تدخل ضمن الأمتحان الوزاري للصف السادس الاعدادي وتؤثر على معدلات الطلاب.

واوضح يوسف ان من ضمن المشاكل الأخرى التي تواجه هؤلاء النازحين هو عدم الحصول على فرص عمل، اذ ان اغلبيتهم قام بتأجير بيوت وهذا مكلف بالنسبة اليهم فهم يدفعون اكثر 300 الف دينار بدل ايجار وغالبيتهم عاطلين عن العمل.

يذكر ان حركة النزوح الى محافظات اقليم كردستان قد بدأت منذ حرب 2003 وظهور تيارات إرهابية متطرفة استهدفت المواطنين على أسس عرقية ودينية ومذهبية ما جعل الكثير منهم يفرون الى اقليم كردستان الذي يشهد استقرارا امنيا .

XS
SM
MD
LG