روابط للدخول

"كوردستاني نوي" الكردية: عدم التوصل الى اتفاق بخصوص قانون النفط والغاز


نقلت صحيفة "هاولات"ي عن المتحدث باسم المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني جعفر ابراهيم قوله ان حزبه مع اعادة الدستور الى البرلمان الكردستاني لتعديله بشكل توافقي ووطني. واضافت الصحيفة ان تصريح ابراهيم جاء بعد اجتماع مشترك للمكتبين السياسيين لحزبه والاتحاد الوطني عقد الثلاثاء في اربيل بعد عودة رئيس اقليم مسعود بارزاني من جولة في عدد من البلدان الاوربية وتركيا. واضاف ابراهيم ان حزبه لا خطوط حمراء لديه على الدستور وانه مع اعادته الى البرلمان وتعديله بالتوافق بين الكتل السياسية.

وتقول الصحيفة ايضا ان عددا من المؤسسات والاجهزة والهيئات المرتبطة بحكومة اقليم كردستان والبرلمان الكردستاني والتي تعتبر مراكز حساسة لا تزال بدون رؤساء في الوقت الذي يتجه فيه عمر الحكومة والبرلمان الى نهايته. واضافت الصحيفة ان هيئة حقوق الانسان لايزال وضعها معلقا رغم مضي اربع سنوات على تشكيلها فيما لا يزال ديوان الرقابة المالية منذ استقالة رئيسه السابق معطلا وكذلك حال لجنة النزاهة البرلمانية. ونقلت الصحيفة عن عضو البرلمان الكردستاني عن حركة التغيير عدنا عثمان قوله ان احزاب السلطة تريد الابقاء على هذه الاجهزة معطلة وان حزبه طلب منحه رئاسة لجنة النزاهة ولم تمنح لها.

صحيفة "كوردستاني نوي" كتبت ان اللجنة المشتركة التي شكلتها بغداد واربيل لم تتوصل بعد الى اتفاق بخصوص قانون النفط والغاز. ونقلت الصحيفة عن الخبير النفطي علي بلو قوله ان المشكلة تكمن في ان المشاريع المقدمة ترسل الى البرلمان لمناقشتها واقرارها وهو مايؤخرها واضاف بلو ان الطرفين جديان في البحث عن حلول لكل المشاكل التي تعيق انجاز المشروع. واضافت الصحيفة ان وزيري النفط في الاقليم والعراق ممثلان في اللجنة ويرأسان الاجتماعات حاليا.

صحيفة "خبات" كتبت ان المكتبين السياسيين للحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني عقدا الثلاثاءاجتماعا مشتركا في اربيل.واضافت الصحيفة ان المكتبين اكد على الاستمرار في التحالف الستراتيجي بينهما وتطوير ادائه ومحتواه باعتباره ضرورة المرحلة الحالية التي تتطلبها المنطقة والعراق واقليم كردستان وشددا على ضرورة توحيد المواقف في القضايا الداخلية والعراقية الهامة والتي تتعلق بمصلحة الديمقراطية والمصالح القومية والوطنية.

وتقول صحيفة "هولير" ان حكومة اقليم كردستان تمكنت خلال اسبوع من تحقيق تراجع كبير في اصابات الكوليرا، واضافت الصحيفة ان وزير الصحة في الاقليم اكد ان بكتريا مرض الكوليرا وجدت في مياه بحيرة دوكان وفي مياة قلياسان بالسليمانية وفي 13 بئرا تزود اهالي المدينة بالمياه. فيما نفى وزير البلديات والسياحة ما جاء في تصريحات وزير الصحة حيث اكد ان الفحوصات لم تؤكد تلوث مصادر المياه المذكورة وان مياه بحيرة دوكان نظيفة وان معدلات النظافة في مشاريع المياه في الاقليم ترقى الى مستوى المعايير الدولية المعمول بها.

XS
SM
MD
LG