روابط للدخول

اختتام مهرجان بغداد السينمائي الدولي الرابع


جانب من توزيع الجوائز على الفائزين في مهرجان بغداد السينمائي الدولي الرابع

جانب من توزيع الجوائز على الفائزين في مهرجان بغداد السينمائي الدولي الرابع

اختتمت مساء (الاحد) أعمال مهرجان بغداد السينمائي الدولي الرابع بحفل شاركت فيه نخبة من الفنانين والمثقفين. وأشاد المدير الفني المساعد للمهرجان عمار العرادي بنوع الحضور، وبين أنها المرة الأولى التي يتواصل فيها الجمهور العراقي على الحضور المتواصل للفعاليات التي أقيمت على مدى خمسة أيام، عاداً ذلك حدثاً ثقافياً مهماً.
وأضاف العرادي ان 300 فيلم عالمي وعربي شاركت في المهرجان، بالاضافة الى 26 فيلماً عراقياً تنافست على عشر جوائز ضمن مسابقة أطلق عليها "أفاق"، مشيراً الى ان الأفلام اختيرت بعناية فائقة، وان الجهات التي ساهمت في دعم المهرجان الذي بلغت ميزانيته 50 ألف دولار، هي السفارات الأميركية والألمانية والفرنسية في العراق،.

من جهته أشار جمهور الحاضرين الى اهمية الأفلام التي عرضت وقيمتها، لكن هناك من انتقد الجوانب التنظيمية وغياب الدقة والارتجاليات في إتخاذ القرارات السريعة، وحدوث أخطاء في مواعيد العرض، وعدم صلاحية القاعة للعرض السينمائي. وقال المخرج السينمائي خالد زهراوي إن ما يحسب على المهرجان هو عدم وجود أساليب ترويج وبوسترات إعلان كافية ومناسبة لتعريف الجمهور البغدادي بمواعيد وعناوين الأفلام.

واعلن في ختام المهرجان عن تأسيس لجنة تحضيرية من اجل الاستعداد الامثل لاختيار أفلام المهرجان لدورته الخامسة في خريف العام المقبل.

ووزعت الجوائز بين نحو 30 فيلما ًعالميا، بضمنها جوائز وشهادات تقديرية لبعض المشاركين في المهرجان، أما الأفلام العراقية فقد تنافست في مسابقة بعنوان "آفاق"، وكانت أهم الجوائز حصول المخرج حسن قاسم على جائزة الإخراج الأولى للأفلام العراقية الوثائقية، كما حصل المخرج اسعد الهلالي على جائزة السيناريو الأولى للأفلام الروائية عن فيلم "انترفيو" وحصل المخرج الشاب باقر الربيعي على جائزة أحسن فيلم متكامل عن فلمه "جانب أخر".
وقد عبّر الربيعي عن سعادته بكلمة قصيرة شكر فيها إدارة المهرجان وتمنى ان تحظى السينما العراقية والتجارب الشبابية على وجه الخصوص بدعم اكبر.

XS
SM
MD
LG