روابط للدخول

أهالي حي الغدير في كربلاء يشكون الإهمال


مشروع لشق طريق خارجي في كربلاء

مشروع لشق طريق خارجي في كربلاء

شكا أهالي حي الغدير في كربلاء انعدام الخدمات والاهمال في حيهم الذي يُعد واحداً من أكبر الأحياء الشعبية في المدينة، واصفين المشاريع التي تم الإعلان عنها لإعمار الحي بـ "الميتة".

ويقول سكان في الحي انهم يعانون أيضاً من انتشار النفايات، ومن انقطاع مياه الشرب لعدة ساعات في اليوم، الى جانب الحفريات، مشيرين الى أن العمل في الشارع الرئيس في الغدير الذي لا يتجاوز طوله عدة مئات من الأمتار، تم تقسيمه إلى عدة مراحل، أنجزت واحدة منها منذ أكثر من عام، وتعثر تنفيذ المراحل الأخرى وبقيت المخلفات والحفر تملأ الشارع.
وقال المواطن عبد وناس ان شارعاً قصيراً في سوق الحي لم ينجزوه برغم ان العمل فيه استغرق أكثر من ثلاث سنوات، وابدى المواطن هادي حديد جراد استغرابه من طريقة إدارة ملف الإعمار في المحافظة، وأشار المواطن باسم شدهان الى ان الظاهرة اللافتة في إدارة ملف الإعمار بكربلاء عموماً، وفي حي الغدير خصوصاً، ان المشاريع لا تكتمل، إذ يتم إنجاز قسم منها ويتوقف العمل دون أن تعرف الاسباب وراء ذلك او المواعيد التي سيتم فيها انجازها.

من جهتها تعزو الجهات المسؤولة في المحافظة سبب تلكؤ الاعمار دائما الى قلة التخصيصات المالية، وإلى عدم كفاءة المقاولين المنفذين، واشار رئيس لجنة الاعمار في مجلس محافظة كربلاء عباس ناصر حساني الى وجود مشكلة حقيقية تواجهها الحكومة المحلية في ادارة ملف الاعمار، تتعلق بعدم قدرتها على سحب العمل من الشركات المتلكئة بسهولة، لكون هذه المشاريع ستتعثر فترة أطول بعد سحب العمل، ولكون المحافظ لا يملك صلاحيات محاسبتها.

جدير بالذكر ان مجلس محافظة كربلاء طالب مجلس النواب في وقت سابق بمنح المحافظين صلاحيات محاسبة المقاولين المتلكئين.

XS
SM
MD
LG