روابط للدخول

استغراب عراقي من تنديد فرنسي بتطبيق عقوبة الاعدام


استقبلت الاوساط العراقية باستغراب الموقف الفرنسي المندد بتطبيق عقوبة الاعدام في العراق، إثر إبداء وزارة الخارجية الفرنسية قلقها حيال اللجوء المتنامي الى تنفيذ هذه العقوبة، بعد يومين على اعلان وزارة العدل العراقية تنفيذ حكم الاعدام بحق ستة مدانين بالارهاب.

وعبّر النائب عن دولة القانون حسون الفتلاوي عن استغرابه للتنديدات الخارجية بتنفيذ عقوبة الاعدام بحق مدانين، مبيناً ان للعراق ظروفه ووضعه الامني الخاص الذي يختلف عن بقية الدول، والذي يتطلب منه انزال اقصى العقوبات بحق المجرمين. واشار الى ان العديد من الدول ما زالت تطبق عقوبة الاعدام في بلدانها.

لكن النائب عن العراقية احمد العلواني يرى ان كثرة الاعدامات في العراق اساءت الى سمعة حكومته وقضائه، وان ما يثار حول تنفيذ الاعدام توقيتها اضافة الى الخروق القانونية التي رافقت التحقيقات واستهدافها لمكون معين دون الاخر، مضيفاً ان العديد ممن زُجّوا في السجون بدعاوى كيدية لم يجدوا الفرصة للدفاع عن انفسهم.

يشار الى ان احكام الاعدام التي نفذت في العراق منذ بداية العام الحالي وصلت الى 102 حالة تم تنفيذها وسط شجب وادانة لمنظمات دولية، منها منظمة العفو الدولية التي تطالب بالغاء عقوبة الاعدام في العالم. ويقول الناشط القانوني حسن شعبان ان تاثير تلك التنديدات الخارجية مجرد تأثير معنوي واعلامي، مشيراً الى ان المنظمات الدولية تسعى الى تخفيف عقوية الاعدام الى السجن المؤبد.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية فيليب لاليو قال (السبت) في بيان ان وزير الخارجية لوران فابيوس أطلق لتوه حملة لالغاء عقوبة الاعدام على مستوى العالم ومن ضمنها عقوبة الاعدام في العراق.

XS
SM
MD
LG