روابط للدخول

"المدى" البغدادية: قوة عسكرية أميركية تدخل مطار بغداد الدولي


تورد صحيفة "المدى" تأكيدات مصدر مسؤول أن قوة عسكرية أميركية دخلت مطار بغداد الدولي وأصبحت هي المسؤولة عن تفتيش الطائرات الإيرانية المتوجهة إلى سوريا عن طريق الأجواء العراقية، خوفاً من أن تكون تلك الطائرات محملة بالأسلحة لدعم النظام السوري. وأشار المصدر إلى وجود خبراء مبعوثين من قبل الحكومة الأميركية يراقبون البنك المركزي من أجل التأكد من عدم تهريب الأموال، أو التأكد من عدم وجود عمليات غسيل أموال داخل البنك، إضافة الى مراقبة الكمارك عن طريق هيئة الكمارك العامة للتأكد من عدم دخول المواد والبضائع الممنوعة للبلاد. من جهته اعتبر المحلل السياسي سعد الحديثي ما يقال حول هذا الوجود الأميركي بأنه نوع من المبالغة.

في افتتاحية صحيفة "الدستور" اشار رئيس تحرير الصحيفة باسم الشيخ الى انه بات من المؤكد تواجد وحدات اميركية خاصة على الاراضي العراقية، مع استمرار الصمت الحكومي وعدم صدور اي تعليق.
ويلفت الكاتب الى ان هذه الخطوة وإن تكن ضرورية للحكومة في تأهيل القوات العراقية التي ما زالت بحاجة الى دعم لوجستي في اكثر من مجال، الا انها يجب ان تكون مدروسة ومحسوبة الى الدرجة التي تقطع دابر عودة العنف، ومنع اتخاذها حجة لزيادة اعمال العنف، او ربما استخدامها ذريعة للتسقيط السياسي. ويقول الكاتب ان الامر يتطلب دراسة الموضوع بدقة والذهاب بأتجاه الحصول على موافقة مجلس النواب مع ايضاح المهام والدور الذي تضطلع به هذه القوة وحدود صلاحياتها.

صحيفة "الناس" من جهتها تحدثت عن اخفاق العراق الذي يترأس قمة الجامعة العربية في تمثيل العرب في تولي رئاسة القمة العربية الاميركية اللاتينية المنعقدة في بيرو. ونقلت الصحيفة عن احد اعضاء الوفد العراقي الذي رافق نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي الى اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة، نقلت عنه القول ان الخزاعي كان عليه ان يرأس الوفد العراقي لاجتماعات القمة العربية الاميركية، لكن الوفد فوجيء بالخزاعي وهو يمتنع عن الذهاب الى القمة الاميركية اللاتينية بدعوى ارتباطات مسبقة، ليتبيّن لاحقاً ان تلك الارتباطات هي عبارة عن نيته السفر الى كندا لرؤية عائلته واحفاده المقيمين هناك.

XS
SM
MD
LG