روابط للدخول

"الشرق الاوسط": المالكي بدأ يتصلب في مواقفه في الآونة الأخيرة


لا تزال زيارة وزير الدفاع الايراني احمد وحيدي لبغداد تحظى باهتمام الصحف العربية بالرغم من مرور ايام عليها، إذ تنقل صحيفة "الشرق" السعودية عن مصادر عراقية قولها ان قيادات عراقية اوضحت للوزير الإيراني أن سبب اتخاذ مواقف متجددة تقترب من الشعب السوري أكثر من اقترابها لنظام بشار الأسد، هو قناعة هذه القيادات أن النظام السوري أقرب للسقوط. اما حول كيفية خروج العراق من مأزق الضغوط الإيرانية لدعم الأسد، فقد كشفت المصادر للصحيفة عن ان هناك مخرجاً من خلال إيضاح حجم الضغوط التي يتعرض لها العراق من الإدارة الأميركية ومن الاتحاد الأوروبي وحتى من بريطانيا، وأهمية جعل طهران تفهم أن بغداد هي الخيط الذي يربط بينها وبين المجتمع الدولي لاسيما في خضم التهديدات الحالية بشن هجوم عليها.

وتنفي صحيفة "الشرق الاوسط" السعودية وفقاً لمصادر في ائتلاف "دولة القانون" الحديث عن قيام رئيس الوزراء نوري المالكي بوضع شروط مسبقة لحضور الاجتماع الوطني في حال دعا إليه رئيس الجمهورية جلال طالباني. لكن الصحيفة نقلت ايضاً عن مصدر وصفته بـ"المقرب من دوائر صنع القرار" قولها ان المالكي بدأ يتصلب في مواقفه في الآونة الأخيرة، بعد أن كان قد أبدى مرونة كبيرة في الماضي، ويوضح المصدر أن المالكي، وبعد أن تأكد تماماً من أن عملية سحب الثقة عنه واستجوابه في البرلمان تحولت إلى مجرد أمنيات لدى خصومه، فإنه بدأ يفرض شروطه خلال الحوارات الأخيرة، بما في ذلك لقاءاته مع رئيس الجمهورية.

وتقول صحيفة "الوطن" السعودية ان رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في السعودية مفلح القحطاني طالب رئيس الوزراء نوري المالكي بوقف تنفيذ أحكام الإعدام بحق المعتقلين السعوديين فوراً وإعادة محاكمتهم، وإستند القحطاني في تلك المطالبة على ثبوت وجود شبهات في اعترافاتهم، مضيفاً في حديثه مع الصحيفة أن السلطات العراقية أجبرتهم على توقيع ما وصفه بـ"أوراق بيضاء".

وتتابع صحيفة "عكاظ" السعودية تابعت احوال الحجاج العراقيين، مبينة انهم أشادوا بالخدمات المختلفة التي حظوا بها من كافة العاملين بمنفذ عرعر الحدودي. كما عكست الصحيفة امتنان العراقيين على الحفاوة التي تم استقبالهم بها منذ دخولهم إلى الأراضي السعودية.

XS
SM
MD
LG