روابط للدخول

البصرة: شكاوى من انعدام النظافة وتقاطع المشاريع


رصيف مرصوف يتم قلعه نظراً لتقاطع مشاريع البلدية في البصرية

رصيف مرصوف يتم قلعه نظراً لتقاطع مشاريع البلدية في البصرية

ما زالت الاعمال البلدية في محافظة البصرة بحاجة الى شركات متخصصة في التنظيف، خاصة بعد فسخ عقد شركة "جيفره" التركية التي كانت تقوم باعمال تنظيف البصرة اواخر العام الماضي، فيما سببت العشوائيات وتداخل الاعمال بين دائرتي البلدية والماء والمجاري عرقلة واضحة في عدد من مشاريع البلدية.

وكشف مدير بلدية محافظة البصرة عبد الزهرة محمد سويد عن تشكيل لجنة لاختيار افضل العروض والتقنيات التي قدمتها شركات اجنبية متخصصة بالتنظيف. واكد ان أعمال التنظيف في المحافظة ستحال في العام المقبل الى الشركة الفائزة.
واشار سويد الى ان سياسة التنظيف لم ترسم لغاية الان بشكل واضح في المحافظة، بين التنظيف المباشر من قبل البلدية او احالتها لشركات اجنبية.

الى ذلك قال معاون مدير بلدية البصرة لشؤون الخدمات اسعد صالح جبر ان جميع دول العالم تعتمد على شركات متخصصة بالتنظيف، واضاف انه لا يفضل ان تقوم مديرية البلدية بالتنظيف وان يكون واجبها فقط الاشراف على تلك الشركات المتخصصة.

من جهة اخرى اكد المعاون الفني لمدير بلدية البصرة علي اسماعيل جاسم ان مشاريع البلدية غالباً ما تتقاطع مع مشاريع لمؤسسات أخرى، لهذا يتطلب رفع بعض الارصفة من اجل مد انابيب المجاري او الماء او الكهرباء ومن ثم اعادتها، لهذا فهي ليست مشاريع متكررة.

في غضون ذلك قالت مديرة وحدة المشاريع في شعبة الخليج العربي ببلدية البصرة المهندسة ميسم جبار معتوق ان تداخل الاعمال والتجاوزات تعرقل أعمال البلدية الى حد بعيد.

XS
SM
MD
LG