روابط للدخول

بارزاني وعلاوي قد لايحضران الاجتماع الوطني المنتظر


من اليمين علاوي والصدر وطالباني وبارزاني والنجيفي

من اليمين علاوي والصدر وطالباني وبارزاني والنجيفي

تواجه مهمة الرئيس جلال طالباني مواقف متشددة من قبل أطراف الأزمة السياسية، قد تصعّب جهوده في الإعداد لعقد الاجتماع الوطني في بغداد.

فقد نقلت صحيفة (الشرق الأوسط) السعودية عن رئيس كتلة التحالف الكردستاني فؤاد معصوم أن طالباني يدرك صعوبة المهمة إلا أنه يعمل على إتمامها على أفضل وجه، وانه على اتصال دائم وبشكل يومي بكل أطراف الأزمة، للاتفاق على خطوات عملية متفق عليها يمكن أن تمهد للدعوة إلى عقد المؤتمر الوطني.

طالباني أمام المهمة الصعبة
وكان الرئيس جلال طالباني بحث الخميس(5تشرين1) مع رئيس الوزراء نوري المالكي، ثم مع رئيس ائتلاف العراقية إياد علاوي وقادتها، مجملَ الأوضاع السياسية والأمنية وسبل معالجة المشاكل التي تعرقل تقدم العملية السياسية في البلاد.

وذكر معصوم أن الرئيس طالباني على اتصال وتنسيق دائم مع رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني بشأن الأزمة السياسية، معتبرا أن "التفاهم الكردي ـ الكردي" على صعيد هذه الأزمة ضروري لإضافة عوامل نجاح لمهمة طالباني، وهي مهمة يدرك الجميع مدى صعوبتها.

الى ذلك بيّن عضو القائمة العراقية النائب حامد المطلك أن قائمته ما زالت ملتزمة بثوابتها وشروطها التي لا تخرج على تأكيد النهج الديمقراطي للعملية السياسية، والحرص على تنفيذ الاتفاقات بين القوى، خصوصا اتفاقية اربيل.

وكان النائب فؤاد معصوم ذكر في تصريحاته الجمعة أن اللقاء بين الرئيس طالباني ورئيس الوزراء المالكي تناول أبعاد الأزمة من مختلف جوانبها،مع التركيز على الخطوات العملية التي بات يصر عليها الرئيس من أجل وضع خارطة طريق لا يمكن لأحد أن يتنكر لها في ما بعد بحسب معصوم.

هل مازال علاوي رئيسا فعليا للعراقية؟
في الوقت الذي شدد اياد علاوي على أن وجودَ الرئيس على الساحة السياسية ضرورةٌ ملحة كونه يمثل صمام الأمان للبلاد، نفت القائمة العراقية تلقي دعوة رسمية لحضور الاجتماع، وهدد ائتلاف دولة القانون باللجوء إلى خيار الانتخابات المبكرة في حال إصرار العراقية على موقفها من عدم حضور الاجتماع،حسب تقرير لراديو سوا.

وقلل النائب عن ائتلاف دولة القانون علي الشلاه، خلال مقابلة هاتفية اجرتها معته اذاعة العراق الحر السبت، من تأثير ما تردد عن عدم حضور رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، ورئيس القائمة العراقية اياد علاوي الاجتماع الوطني المنتظر، الشلاه لمّح بان علاوي لم يعد بشكل فعلي رئيسا للقائمة العراقية، خصوصا وان قادة العراقية الآخرين مثل أسامة النجيفي وصالح المطلك ورافع العيساوي هم الذين يواصلون التشاور مع قيادات التحالف الوطني، وأن الكثير من اعضاء حركة الوفاق التي يقودها علاوي قد انسحبوا من الحركة.

لكن القيادي في القائمة العراقية حامد المطلك نبه خلال حديثه لاذاعة العراق الحر الى أن قائمته تتعرض لهجمة تحاول التقليل من دور علاوي كرئيس لها، نافيا أن تكون العراقية قد تخلت عن رئاسة علاوي لها.

على الشلاه:إما الذهاب الى المؤتمر الوطني، أو الى الانتخابات
وبهذا الشأن لوح النائب عن ائتلاف دولة القانون علي الشلاه بأن أمام الجميع خيارين، إما انعقاد الاجتماع الوطني، أو انتظار ما تسفر عنه الانتخابات البرلمانية المقبلة، كاشفا عن المحاور التي ستطرح للبحث والاتفاق في المؤتمر الوطني المنتظر عقده بين قادة القوى السياسية، ومنها قانون النفط والغاز موضع الجدل بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم، وحزمة من القوانين مثل الاحزاب والعفو وتشكيل المحكمة الاتحادية وغيرها، الشلاه رفض المحاصصة عندما تكون مجرد اشغال مواقع في الدولة بشخصيات تتوزع على المكونات فحسب ، مشددا على ان المشاركة يجب أن تعتمد الكفاءة، والتنوع في الوقت ذاته.

الشلاه توقع أن الأمور تسير باتجاه انعقاد الاجتماع الوطني بعد انحسا ر التشدد الذي صبغ المشهد السياسي قبل سفر الرئيس طالباني قبل نحو أربعة أشهر للعلاج

XS
SM
MD
LG