روابط للدخول

بيت الحكمة يفتتح مؤتمره الفلسفي في دهوك


دهوك: مؤتمر بيت الحكمة

دهوك: مؤتمر بيت الحكمة

افتتح في دهوك المؤتمر الفلسفي الحادي عشر الذي تقيمه سنويا مؤسسة بيت الحكمة العراقية، بالتنسيق مع جامعة دهوك ويستمر ليومين. ويشارك فيه الى جانب العراقيين عدد من الباحثين العرب.

وقالت المشرفة على اعمال المؤتمر الدكتورة هديل سعدي "ان الهدف من وراء هذا المؤتمر هو إبراز دور الفلسفة والفكر في الواقع المعاصر وإشراكه في حل القضايا العالقة".

واضافت سعدي "ان 25 باحثا مختصا في مجال الفلسفة من انحاء العراق كافة يشاركون في هذا المؤتمر في محاولة لجمع المفكرين العراقيين من ارجاء مختلفة، ومناقشة مواضيع مثل التطور، وجدلية الوجود، وفلسفة الأديان، وفلسفة الأخلاق، وفلسفة قبول الآخر، والتعايش السلمي، وغيرها من المحاور التتي سيناقشها المؤتمر في اربع جلسات منفصلة".

وقدمت الباحثة في كلية الآداب بجامعة عين شمس المصرية الدكتورة امل مبروك بحثا حول "فلسفة التنوير والتقدم في الحضارة الشرقية والغربية".

وقالت مبروك لأذاعة العراق الحر "ان الشرق يحاول تقليد الغرب لكنه يواجه العديد من الصعوبات التي لخصتها بتمركز الاستعمار الفكري، الذي مازال الشرق يعاني منها"، مشيرة الى ضرورة "ان نأخذ من الحضارة الغربية ما يلائم واقعنا الاجتماعي والفكري".

من جانبه اكد الباحث في جامعة واسط الدكتور اياد كريم انه "رغم الظروف التي مر بها العراق والصراعات السياسية الا ان انه مازال للفلسفة وجود داخل المجتمع، ولا يمكن الغاء دور الفلسفة، فهي موجودة وحاضرة في كل شيء يحيط بنا في الأخلاق والجمال والمنطق. فنحن لا نقدر الأستغناء عن الفلسفة لأنها تمثل العقل".

لكن الباحث سيار تمر من جامعة دهوك اوضح "ان دور الفلاسفة والمفكرين في الحياة المعاصرة صار هامشيا، إذ اصبح المثقفون والمفكرون اتباعا للسياسيين والافكار السياسية هي التي تحرك المثقفين وليس العكس".

يذكر ان مؤسسة "بيت الحكمة العراقية" قد تأسست عام 1995 بغية احياء دور بيت الحكمة العباسي، الذي كان قد اسس في العام 800 ميلادية لمساند التعايش والتسامح بين الأديان والشعوب والحضارات.

XS
SM
MD
LG